السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الاثنين، 27 فبراير 2017

أسباب نزول الآية:"وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ " سورة الرعد

ورد عند الواحدى
(*)قال أهل التفسير : نزلت في صلح الحديبية حين أرادوا كتاب الصلح ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي  : " اكتب بسم الله الرحمن الرحيم "
، فقال سهيل بن عمرو والمشركون : ما نعرف الرحمن إلا صاحب اليمامة  يعنون مسيلمة الكذاب ... اكتب باسمك اللهم ، وهكذا كانت  أهل الجاهلية يكتبون فأنزل الله تعالى فيهم هذه الآية .
(*)وقال ابن عباس في رواية الضحاك : نزلت في كفار قريش حين قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم: "  اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا . . . . . . " الآية ، فأنزل الله تعالى هذه الآية ، وقال : قل لهم إن الرحمن الذي أنكرتم معرفته " قُلْ هُوَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ"
وذكر القرطبي
(*)قال مقاتل وابن جريج : نزلت في صلح الحديبية حين أرادوا أن يكتبوا كتاب الصلح
فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعلي : "اكتب بسم الله الرحمن الرحيم"
فقال سهيل بن عمرو والمشركون : ما نعرف الرحمن إلا صاحب اليمامة ، يعنون مسيلمة الكذاب ; اكتب باسمك اللهم ، وهكذا كان أهل الجاهلية يكتبون
فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعلي : "اكتب هذا ما صالح عليه محمد رسول الله"
فقال مشركو قريش : لئن كنت رسول الله ثم قاتلناك وصددناك لقد ظلمناك ، ولكن اكتب : هذا ما صالح عليه محمد بن عبد الله 
فقال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : دعنا نقاتلهم
فقال : "لا ولكن اكتب ما يريدون" فنزلت "وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ" 
(*)وقال ابن عباس : نزلت في كفار قريش حين قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : "اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ .. " فنزلت :" قُلْ هُوَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ"
(*)وقيل : سمع أبو جهل رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو في الحِجر ويقول : "يا الله يا رحمن" فقال : كان محمد ينهانا عن عبادة الآلهة وهو يدعو إلهين ; فنزلت هذه الآية ، ونزلت . "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة