السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 9 مايو، 2017

أسباب نزول الآية" نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ" سورة الحجر

 ورد عند الواحدى
(*) روى ابن المبارك بإسناده عن رجل من أصحاب النبي  صلى الله عليه وسلم  ، أنه قال : طلع علينا رسول الله  صلى الله عليه وسلم  من الباب الذي دخل منه ، بنو شيبة ، ونحن نضحك ، فقال : " أَلَا أَرَاكُمْ تَضْحَكُونَ ! " ثم أدبر حتى إذا كان عند الحجر رجع إلينا القهقرى ، فقال : " إني لما خرجت جاء جبريل  عليه السلام  فقال : يا محمد يقول الله عز وجل : لم تقنط عبادي ؟ " نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ "
وذكر القرطبي
(*)قال صلى الله عليه وسلم :"لو يعلم المؤمنُ ما عند اللهِ من العقوبةِ ، ما طمع بجنتِه أحدٌ . ولو يعلمُ الكافرُ ما عند اللهِ من الرحمةِ ، ما قنط من جنتِه أحدٌ "أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة
 وهكذا ينبغي للإنسان أن يُذكِّر نفسه وغيره فيُخوِّف ويُرجِّي ، ويكون الخوف في الصحة أغلب عليه منه في المرض . 
وجاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج على الصحابة وهم يضحكون فقال :"  أَتَضْحَكُونَ وَبَيْنَ أَيْدِيكُمُ الْجَنَّةَ وَالنَّارَ فَشَقَّ ذَلِكَ عَلَيْهِمْ " فنزلت الآية .
(*)عن ابن عمر قال : اطلع علينا النبي صلى الله عليه وسلم من الباب الذي يدخل منه بنو شيبة ونحن نضحك فقال :" مَالُكُمْ تَضْحَكُونَ لَا أَرَاكُمْ تَضْحَكُونَ" ثم أدبر حتى إذا كان عند الحجر رجع القهقرى فقال لنا :" إني لما خرجت جاءني جبريل فقال يا محمد لم تقنط عبادي من رحمتي " نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ ".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة