السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الاثنين، 8 أغسطس، 2016

*حاسب نفسك فى حقوق الناس قبل أن يرفعوا أمرك الى الله*

رواه البخاري
من فظائع الأمور أن تتعاظم بقدرتك أمام ضعيف لتسلب حقه وتنسي ان قدرة الله اعظم واعظم وقادر على محوك وسحقك ولكنه يمهلك لتتوب وتعيد الحق الى اصحابه واما أن  يتركك تتمادى فى ظلمك ليعظم ذنبك وعقابك فاختار النهاية ايها الظالم
وتذكر قول الخليفة الزاهد عمر بن عبد العزيز إلى بعض عماله... أما بعد: 
فقد أمكنتك القدرة من ظلم العباد، فإذا هممت بظلم أحد فاذكر قدرة الله عليك، واعلم أنك لا تأتي إلى الناس شيئاً إلا كان زائلاً عنهم باقياً عليك، واعلم أن الله عز وجل آخذ للمظلومين من الظالمين. والسلام
و قول رسول الله  صلى الله عليه وسلم عندما بعث معاذا إلى اليمن فقال:
" اتق دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب"رواه البخاري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة