السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 21 نوفمبر 2017

واجبات رغم بساطتها فقد ثقلت علينا فأهملناها

هى واجبات رغم بساطتها فقد ثقلت علينا وخاصة على الاجيال الحديثة وكأن أصول الأخوة وواجباتها اصبحت من مظاهر التخلف
والغريب انه عندما نتذكرها نقوم بها عبر الهاتف البديل الرسمى لزياراتنا  و لواجباتنا والوقوف بجانب بعضنا 
اللهم ان كان مدير فى الشغل نكتشف انه واجب المجاملة والزيارات تقوم ولا تقعد ونقول لله !!!!
ولكن المريض من الاهل او الجار او المعرفة فلا يوجد وقت لزيارته
حتى السلام لم نعد نلتفت الى من يقوله لنا 
و الجنائز تمر من امامنا ولا نلتفت اليها فهى ليست لعظيم فنسجل اسمائنا فى الحضور
وعندما نقع فى ضيق او مرض والعياذ بالله نصرخ أننا لا نجد من يقف بجانبنا والحق يقال ان المدير لن يأتيك!!!
ألانسرع فنصلح من انفسنا ومن اعمالنا ونتبع النبي الكريم!!
عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  " للمؤمن على المؤمن ست خصال يعوده إذا مرض ويشهده إذا مات ويجيبه إذا دعاه ويسلم عليه إذا لقيه ويشمته إذا عطس وينصح له إذا غاب أو شهد "رواه الترمذى والنسائى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة