السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

السبت، 26 ديسمبر 2015

أسباب نزول الآية "لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ " آل عمران

 ورد عند الواحدى
(*)قوله تعالى :"لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ  كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ" 
نزلت في مشركي مكة ، وذلك أنهم كانوا في رخاء ولين من العيش، وكانوا يتَّجِرون ويتنعمون، فقال بعض المؤمنين: إن أعداء الله فيما نرى من الخير، وقد هلكنا من الجوع والجهد. فنزلت هذه الآية
ورد عند القرطبى
(*)قوله تعالى : "لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ  كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ"
قيل : الخطاب للنبي صلى الله عليه وسلم  والمراد الأمة. وقيل: للجميع
 وذلك أن المسلمين قالوا: هؤلاء الكفار لهم تجائر وأموال واضطراب في البلاد، وقد هلكنا نحن من الجوع، فنزلت هذه الآية. أي لا يغرنكم سلامتهم بتقلبهم في أسفارهم . متاع قليل أي تقلبهم متاع قليل 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة