السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2015

يا ابنَ آدمَ لو بلغت ذنوبُكَ عَنانَ السَّماءِ ثمَّ استغفرتَني غفرتُ لَكَ

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله  صلى الله عليه وسلم يقول: 
قال الله تبارك وتعالى:
يا ابنَ آدمَ إنَّكَ ما دعوتَني ورجوتَني 
غفَرتُ لَكَ على ما كانَ فيكَ ولا أبالي
 يا ابنَ آدمَ لو بلغت ذنوبُكَ عَنانَ السَّماءِ
ثمَّ استغفرتَني غفرتُ لَكَ، ولا أبالي
 يا ابنَ آدمَ إنَّكَ لو أتيتَني بقرابِ
الأرضِ خطايا ثمَّ لقيتَني لا تشرِكُ بي شيئًا 
لأتيتُكَ بقرابِها مغفرةً
رواه الترمذى وصححه الالبانى فى السلسلة الصحيحة
وعن الأخشن السدوسي ، قال : دخلت على أنس فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
" و الذي نَفسي بيدِهِ أوْ قال : و الذي نَفْسُ محمدٍ بيدِهِ لَوْ أَخْطَأْتُمْ حتى تَمْلَأَ خَطَاياكُمْ ما بين السَّماءِ و الأرضِ ، ثُمَّ اسْتَغْفَرْتُمْ اللهَ عزَّ و جلَّ ، لَغَفَرَ لَكُمْ ، و الذي نَفْسُ محمدٍ بيدِهِ أوْ قال : و الذي نَفسي بيدِهِ لَوْ لمْ تُخْطِئُوا لَجاء اللهُ بِقومٍ يُخْطِئُونَ ثُمَّ يَسْتَغْفِرُونَ اللهَ فَيَغْفِرُ لهُمْ" صححه الألباني فى السلسلة الصحيحة 
ومن أعظم شرائط الدعاء:
 حضور القلب ، ورجاء الإجابة من الله تعالى ، كما أخرجه الترمذي من حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال :
"ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة ، فإن الله لا يقبل دعاء من قلب غافل لاه" 
وفي " المسند " عن عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : 
"إن هذه القلوب أوعية ، فبعضها أوعى من بعض ، فإذا سألتم الله ، فاسألوه وأنتم موقنون بالإجابة ، فإن الله لا يستجيب لعبد دعاء من ظهر قلب غافل " 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة