السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2015

**" يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة"**

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله  صلى الله عليه وسلم يقول: 
قال الله تبارك وتعالى:"يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة" رواه الترمذيوصححه ابن القيم وحسنه الألباني.
وعن الأخشن السدوسي ، قال : دخلت على أنس فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
والذي نفسي بيده ، لو أخطأتم حتى تملأ خطاياكم ما بين السماء والأرض ، ثم استغفرتم الله ، لغفر لكم "أخرجه الامام أحمد

ومن أهم شروط الدعاء
1حضور القلب ، ورجاء الإجابة من الله مع الايمان الكامل بوحدانيته، 
عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال :
ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة ، فإن الله لا يقبل دعاء من قلب غافل لاه" أخرجه الترمذي

وفي " المسند " عن عبد الله بن عمرو ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : 
"إن هذه القلوب أوعية ، فبعضها أوعى من بعض ، فإذا سألتم الله ، فاسألوه وأنتم موقنون بالإجابة ، فإن الله لا يستجيب لعبد دعاء من ظهر قلب غافل " 
2الاستغفار مهما عظمت ذنوب الإنسان مع عدم الإصرار على المعصية والذنب،
 وهم الذين وعدهم بالمغفرة في قوله: { والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون }

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة