السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الاثنين، 26 أكتوبر، 2015

هدية الله اليكم :هم لا يريدون نظراتكم حتى وان كانت شفقة هم فقط يريدون الاحترام

الى كل ام  رزقها الله باحد هؤلاء الاطفال :
اولا :ابارك لكى وجود هذه الهدية من ربك فهذا يعنى ان قدراتك على التحمل تفوق البشر فتتحملين ظروف حياتك الطبيعية  وظروف طفلك الخاصة وتتحملين فوق ذلك تقصير مجتمع حولك مازال يفتقر الى ثقافة  التواصل مع هذا الطفل 

ثانيا:ثقى فى الله وفى رزقه وانه انعم عليكى بنعمة جميلة وليس نقمة تكرهى بها  الطفل وحياته فلا  تقعى فريسة لهذا التفكير فقط اجعلى ثقتك فى الله كبيرة فى ان الخير كله فى هديته وعندها سيتحول صبرك وتحملك الى رضا وطمأنينة

ثالثا:اعطيه حقه فى وسط بيئته  وتعاملى معه مثل اخوته  فله  حق اللعب  وحق الحياة  وطريقة تعاملك  معه ستحدد علاقة الناس به فاذا احترمتى  كيانه ستجبرى الآخرين على احترامه واحترام  ظروفه
رابعا: ارفعى رأسك بين الناس ولاتشعرى  بالحرج من هذا الطفل ويكفي انك الوحيدة التى لديها من يكبر ان شاء الله وله قلب نقى صافى يحب من قلبه ويكره من قلبه لا يعرف الخداع ولايعرف  يرتدى قناع ولا يستطيع العيش بوجهين
خامسا:لا تضيعى الوقت فى البحث عن اسباب متلازمة داون  فالمهم هنا هو النتيجة وهو الطفل فالأفضل ان تتكيفى  مع الامر بالبحث فى كيفية تعليمه مثل اي طفل وابحثي فى  وسائل تعليمه وتدريبه ولا تبخلى عليه بالتعليم  فابحثى عن مدارسه فقدعرفت احدى السيدات وقد اهملت هذا الطفل فاصبح لا يستطيع حتى الوقوف على قدميه وعندما سألتها قالت اصله متخلف  لم تتذكر شيئا من الطبيب سوى  أنه متخلف فلم تجد داعيا لتعليمه و لم تتعب نفسها حتى ان يعتمد على  نفسه وكانت تحمله من مكان لاخر رغم كبر سنه فهى لم تحسب فى البداية ان اهمالها سيزيد من اعبائها فى المستقبل



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة