السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 30 نوفمبر 2017

ابتسامات النبي صلي الله عليه وسلم وضحكاته(16)

كانت عند أمِّ سُلَيمٍ يتيمةٌ . وهي أمُّ أنسٍ . فرأى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ اليتيمةَ . فقال :" آنت هِيه ؟ لقد كبِرتِ لا كبُر سِنُّكِ " 
فرجعت اليتيمةُ إلى أمِّ سُلَيمٍ تبكي . فقالت أمُّ سُلَيمٍ : مالك ِ؟ يا بُنيَّةُ ! 
قالت الجاريةُ : دعا عليَّ نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أن لا يَكبُرَ سِنِّي . فالآنَ لا يُكبُرُ سِنِّي أبدًا . أو قالت قَرني . 
فخرجت أمُّ سُلَيمٍ مُستعجلةً تلوثُ خِمارها . حتى لقِيت رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فقال لها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ :" مالكِ ؟ يا أُمَّ سُلَيمٍ ! " 
فقالت : يا نبيَّ اللهِ ! أدعوتَ على يتيمتي ؟ 
قال :" وما ذاك ؟ يا أمَّ سُلَيمٍ ! " 
قالت : زعمتْ أنك دعوتَ أن لا يَكبُرَ سِنُّها ولا يُكبُر قرنُها . قال فضحِك رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . ثم قال :" يا أمَّ سُلَيمٍ ! أما تعلَمين أنَّ  شَرْطِي عَلَى رَبِّي ، أَنِّي اشْتَرَطْتُ عَلَى رَبِّي فقلتُ : إنما أنا بشرٌ . أرضَى كما يرضى البشرُ . وأغضب كما يغضب البشرُ . فأيما أحدٍ دعوتُ عليه ، من أمتي ، بدعوةٍ ليس لها بأهلٍ ، أن تجعلَها له طهورًا وزكاةً وقربةً يقرِّبُه بها منه يومَ القيامةِ " رواه مسلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة