السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

السبت، 5 سبتمبر، 2015

الإعراض عن ذكر الله وطاعته هو إجابة السؤال الذى نرجو الله ألا نكون ممن يسأله: "رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا"؟

سورة طه
 من فضل الله أن وضح لنا الأسباب فى آياته ولكننا رغم ذلك مقصرين
قال تعالى
وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا (125)قَالَ كَذَٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا ۖ وَكَذَٰلِكَ الْيَوْمَ تُنسَىٰ (126)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة