السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 3 أكتوبر، 2017

قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ


ننشغل دائما بالدعاء لأبنائنا ولكن نيأس وتضعف نفوسنا عندما لا يُستجاب للدعاء فنحن لا نعلم ولاندرك أن عدم الاستجابة ربما أراد الله تأجيله أو ربما يكون هناك خللا فى الأولاد  مما يقعوا فيه من فِتَن  وسوء 
و الله سبحانه وتعالى   عليم بالبشروبما يصلح لهم  وعليم بمن يستحق وماذا يستحق 
ولسنا أقوى من الأنبياء فى علاقتهم بالله ومع ذلك كانت لهم أدعية لاتُستجاب حتى وان كانت لأبنائهم 
دعاء سيدنا نوح لابنه
قال تعالى :"وَنَادَىٰ نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ" سورة هود
ولكن الله ذكره بانه غير صالح
قال تعالى "قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ" سورة هود
فادع لأولادك بالهداية مع مراجعة  نفسك فى تربية أولادك وحاول الاصلاح وتقريب المسافة بينهم وبين المولى عز وجل
وليس بالدعاء وحده ينصلح الحال دون سعيا منك لانقاذهم فقف بجانبهم ليتخطوا مرحلة الفتنة ولا يخرجون من دائرة القبول عند الله تعالى
وثق عند الدعاء ان الله لا يضيع عنده الدعاء ابدا فهو وحده له الميقات والميعاد
وعليك تتأسي بانبياء الله فى ايمانهم بربهم وثقتهم التامة فى عظمته وقدرته حتى عندما  لم يقبل الله دعائهم 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة