السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

السبت، 28 يناير، 2017

المحارم الشرعية الجزء4(علينا الانتباه إلى أن المحرمية لا تحل ما حرمه الله)

 لا يجب خلط الأمور بين المحارم فلا مجال للجدال فيه فهو واضح بمسمياته ونحن من تجاوزنا المسميات باضافة مثل أبوها ومثل ابنها فوقعنا بكل بساطة فى حرمات وذنوب كنا فى غني عنها 
تقسيم المحارم 
 المحارم على التأبيد هم من كان تحريمهم ليسس لعارض او لسبب ممكن زواله فيحرم الزواج بهم أبدا
والمحارم على التأقيت  ويكون التحريم فيهاا مسبب ويزول التحريم لزوال المسبب
أمثلة للأسباب المؤقته
الكافر فلا يجوز للمسلمة الزواج به، فإذا أسلم حلَّ الزواج به،
وكالمطلقة ثلاثاً فيحرم على من طلقها كذلك الزواج بها حتى تنكح زوجا آخر فإذا طلقها الثاني جاز لزوجها الأول الزواج بها
 وكأخت الزوجة أو عمتها أو خالتها فالحرمة مؤقتة فلا يجمع بين الأختين أو بين المرأة وعمتها أو بين المرأة وخالتها، فإذا طلقق زوجته جاز له الزواج بأختها أو عمتها أو خالتها.
قال تعالى:
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَآئِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إَلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً (23)سورة النساء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة