السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 22 سبتمبر، 2015

ضحكات النبي صلي الله عليه وسلم وضحكاته (3)





 عَنْ عُبَيْدٍ الْمُكْتِبِ , عَنْ فُضَيْلِ بْنِ عَمْرٍو , عَنِ الشَّعْبِيِّ , عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ , قَالَ : كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَضَحِكَ , فَقَالَ : " هَلْ تَدْرُونَ مِمَّا أَضْحَكُ ؟ "
قَالَ : قُلْنَا : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ
قَالَ : " مِنْ مُخَاطَبَةِ الْعَبْدِ رَبَّهُ , يَقُولُ : يَا رَبِّ , أَلَمْ تُجِرْنِي مِنَ الظُّلْمِ ؟
قَالَ : يَقُولُ : بَلَى ,
 قَالَ : فَيَقُولُ : فَإِنِّي لا أُجِيزُ عَلَى نَفْسِي إِلا شَاهِدًا مِنِّي 
قَالَ : فَيَقُولُ : فَكَفَى بِنَفْسِكَ عَلَيْكَ شَهِيدًا , وَبِالْكِرَامِ الْكَاتِبِينَ شُهُودًا
قَالَ : فَيُخْتَمُ عَلَى فِيهِ وَيُقَالُ لأَرْكَانِهِ : انْطِقِي , قَالَ : تَنْطِقُ بِأَعْمَالِهِ , ثُمَّ قَالَ : يُخَلِّي بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْكَلامِ ,
 قَالَ : فَيَقُولُ : بُعْدًا وَسُحْقًا فَعَنْكُنَّ كُنْتُ أُنَاضِلُ " رَوَاهُ مُسْلِمٌ 
--------------------------------------
يختم علي فيه :أي يغلق له فمه
يقال لأركانه :أى أعضاء جسده
كنت أناضل :أى أدافع وأجادل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة