السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الجمعة، 25 ديسمبر، 2015

الأوائل الجزء 5


*أول من سنّ ركعتين قبل قتله هو خبيـب بن عـدي 
حيث جاء رجال قبيلة عضل ورجال قبيلة القارة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا: يا رسول الله إن فينا إسلاماً فابعث معنا نفراً من أصحابك يفهمونا في الدين، ويقرؤنا القرآن، ويعلمونا شرائع الإسلام فبعث رسول الله ستة من أصحابه من بينهم خبيب بن عدي، وزيد بن الدثنة
ولما انطلق المشركون بخبيب وزيد  باعوهما بمكة، واشترى خبيبا بنو الحارث بن عامر بن نوفل وكان خبيب هو قاتل الحارث يوم بدر
 فمكث عندهم أسيراً حتى إذا أجمعوا قتله 
فلما خرجوا به ليقتلوه وقد نصبوا خشبة ليصلبوه فانتهى إلى التنعيم فقال إن رأيتم أن تدعوني أركع ركعتين: فقالو: دونك فصلى ثم قال والله لولا أن تظنوا إنما طولت جزعاً من القتل لاستكثرت من الصلاة فكان أول من سن الصلاة عند القتل...

*أول غزوة غزاها النبي صلى الله عليه وسلم بنفسه الأبواء ، وهي غزوة ودان.
خرج رسول الله إليها في صفر على رأس اثني عشر شهرا من الهجرة  يريد عيرا لقريش و  بني ضمرة ،  فلما لقي بني ضمرة عقد بينه وبينهم صلحا  ورجع دون العير ودون قتال 
وكان خروجه في ستين راكبا ليس فيهم أنصاري فلم يدرك العير التي أراد، وكان لواؤه أبيض وكان مع عمه حمزة واستخلف على المدينة سعد بن عبادة ، وكانت غيبته خمس عشرة ليلة.
وكتب فى عقد الصلح  :بسم الله الرحمن الرحيم
هذا كتاب محمد رسول الله لبني ضمرة بأنهم آمنون على أموالهم وأنفسهم وأن لهم النصر على من رامهم بسوء بشرط أن يحاربوا في دين الله ما بل بحر صوفة وأن النبي إذا دعاهم لنصر أجابوه، عليهم بذلك ذمة الله ورسوله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة