السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الجمعة، 25 نوفمبر 2016

حقوق الجار


**عن عمرة عنعائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" ما زال يوصيني جبريل بالجار حتى ظننت أنه سيورثه"متفق عليه
وعن أبي حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِ جَارَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ" رواه البخارى


 **وعن أَبُو يَحْيَى مَوْلَى جَعْدَةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ ،قَالَ :
قِيلَ لِلنَّبِيِّ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
" إِنَّ فُلانَةَ تَقُومُ اللَّيْلَ , وَتَصُومُ النَّهَارَ ، وَتَفْعَلُ ، وَتَصَّدَّقُ ، وَتُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا ؟"
 فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "لا خَيْرَ فِيهَا ، هِيَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ "
قِيلَ :وَفُلانَةُ تُصَلِّي الْمَكْتُوبَةَ ،وَتَصَّدَّقُ بِالأَثْوَارِ وَلا تُؤْذِي أَحَدًا؟ 
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :" هِيَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ "الأدب المفرد للبخاري و السلسلة الصحيحة للالبانى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة