السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الاثنين، 23 يناير 2017

" أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَى رَجُلٍ مِنْهُمْ أَنْ أَنْذِرِ النَّاسَ وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِنْدَ رَبِّهِمْ "سورة يونس

ذكر الواحدى فى اسباب النزول
قال ابن عباس : لما بعث الله تعالى محمدا صلى الله عليه وسلم رسولا أنكرت عليه الكفار ، وقالوا : الله أعظم من أن يكون رسوله بشرا مثل محمد . فأنزل الله تعالى هذه الآية . 
وورد عند القرطبي 
وسبب النزول فيما روي عن ابن عباس أن الكفار قالوا لما بعث محمد : إن الله أعظم من أن يكون رسوله بشرا . وقالوا : ما وجد الله من يرسله إلا يتيم أبي طالب ; فنزلت : أَكَانَ لِلنَّاسِ يعني أهل مكة (عَجَبًا ) . وقيل : إنما تعجبوا من ذكر البعث 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة