السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 28 مايو، 2015

لا تسأل لماذا يترك الله الظالمين فلهم موعدهم ولن يخلف الله وعده


لا تتنهار عندما ترى ظالما مكنه الله من الدنيا وتركه يغرق فى فتنها ولن يكون اكثر من قارون مالا وظلما وخسف به الله وبماله فى الدنيا مع الوعيد فى الآخرة 
وهكذا يجعل الله لكل منهم موعد لن يخلفه 
فقط يكفيك فخرا انك لست من الظالمين الآكلين لحقوق الناس وهذا هو الغنى  الحقيقي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة