السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 23 أبريل، 2015

لا تشغل بالك بعيوب الآخرين فليس منا بلا عيوب


كثيرا ما ننظر الى المجتمع والناس من حولنا بعين الناقد والمصحح
ونقيم سلوك الناس 
وفى المجالس نصل بالنقد الى الجالسين ونذكر عيوبهم على اساس
اننا نحب الصراحة
عفوا...!!!!! من أنت؟
كيف يصل بك الغرور ان تجالس الناس وتذكر عيوبهم بحجة الاصلاح ؟
من قال لك ان الجالسين يهمهم رأيك او أنك فى بالهم اساسا؟

من اقنعك انك خالى من العيوب ولم يعد امامك سوى عيوب الناس؟
فأنت على البسيط تحمل عيبا هو عدم احترامك لآداب المجلس
غير باقى عيوبك
تملؤنا الخطايا ولا تشغلنا مثل ان تشغلنا عيوب الناس يكفى على البشر همومهم فلا تسلط عينك عليهم حتى لا تجد نفسك منظورا من آخرين
وأما نيتك فى تصليح العيوب فلها طرق ودية بينك وبين صاحبها ليس على الملأ
وأما انك تحب الصراحة : فإن كان الحديث مغلق بينكما فهى صراحة وان كان الحديث مفتوحا امام الناس فهى .......!!!!!!
فأنصحكم ونفسي ان نتعالى على هذه الصفة البشعة وهى التشهير بعيوب الناس 
فاليوم تتحدث عنه فى المجالس امامه وتسبب عداوة وندخلغدا فى مراحل الغيبة واثبات العيوب للناس لتوضيح سبب العداوة التى تبرئ نفسك منها وانما الطرف الآخر هو المعيوب والمسئول

ولو تذكرنا حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه: " من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه"  لكنا فى غنى عن هذه العداوة
ولو اننا حقا انشغلنا بعيوبنا لن نجد الوقت للنظر فى امر اى احد ليرحم احدنا الآخر فالجميع امتلأ بالهموم فننتبه لهمومنا وندعو الله ان يعيننا ويعين الناس على حملها
ولنكون ان شاء الله قدوة صالحة لأولادنا فى التعامل مع الآخرين           

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة