السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 2 أبريل، 2015

صفة الجنة وأهلها


*عن أبي هريرة  قال : قُلْتُ:يا رَسُولَ اللَّهِ حدثنا عن الْجَنَّةُ مَا بِنَاؤُهَا ؟
قَالَ : " لَبِنَةٌ مِنْ ذَهَبٍ وَلَبِنَةٌ مِنْ فِضَّةٍ ، وَمِلَاطُهَا الْمِسْكُ الْأَذْفَرُ ، وَحَصْبَاؤُهَا اللُّؤْلُؤُ وَالْيَاقُوتُ ، وَتُرْبَتُهَا الزَّعْفَرَانُ ، مَنْ يَدْخُلُهَا يَنْعَمُ وَلَا يَبْأَسُ ، وَيَخْلُدُ وَلَا يَمُوتُ ، وَلَا يَبْلَى ثِيَابُهُمْ ، وَلَا يَفْنَى شَبَابُهُمْ " . رَوَاهُ الامام أَحْمَدُ
*وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :" أَوَّلُ زُمْرَةٍ تَلِجُ الْجَنَّةَ صُورَتُهُمْ عَلَى صُورَةِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ لَا يَبْصُقُونَ فِيهَا وَلَا يَمْتَخِطُونَ ، وَلَا يَتَغَوَّطُونَ ، آنِيَتُهُمْ فِيهَا الذَّهَبُ ، وَأَمْشَاطُهُمْ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ ، وَمَجَامِرُهُمْ الْأُلُوَّةِ ، وَرَشْحُهُمُ الْمِسْكُ ، وَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ زَوْجَتَانِ يُرَى مُخُّ سُوقِهِمَا مِنْ وَرَاءِ اللَّحْمِ مِنَ الْحُسْنِ ، لَا اخْتِلَافَ بَيْنَهُمْ وَلَا تَبَاغُضَ ، قُلُوبُهُمْ قَلْبُ رَجُلٍ وَاحِدٍ يُسَبِّحُونَ اللَّهَ بُكْرَةً وَعَشِيًّا " رواه البخاري
*وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " إِنَّ أَهْلَ الْجَنَّةِ لَيَتَرَاءَوْنَ فِي الْغُرْفَةِ كَمَا تَتَرَاءَوْنَ الْكَوْكَبَ الشَّرْقِيَّ أَوِ الْكَوْكَبَ الْغَرْبِيَّ الْغَارِبَ فِي الْأُفُقِ وَالطَّالِعَ فِي تَفَاضُلِ الدَّرَجَاتِ " , فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ أُولَئِكَ النَّبِيُّونَ ، قَالَ : " بَلَى وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ وَأَقْوَامٌ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَصَدَّقُوا الْمُرْسَلِينَ" رواه الترمذى وصححه الالبانى
*وعَنْ عبدالله بن مسعود قال أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ("إنِّي لأعلمُ آخرَ أهلِ النَّارِ خروجًا منها ، وآخرَ أهلِ الجنَّةِ دخولًا ، رجلٌ يخرُجُ من النَّارِ حبْوًا ، فيقولُ اللهُ : اذهَبْ فادخُلِ الجنَّةَ ، فيأتيها ، فيُخيَّلُ إليه أنَّها ملأَى ، فيرجعُ فيقولُ : يا ربِّ وجدتُها ملأَى ، فيقولُ : اذهَبْ فادخُلِ الجنَّةَ ، فيأتيها فيُخيَّلُ إليه أنَّها ملأَى ، فيرجِعُ فيقولُ : يا ربِّي وجدتُها ملأَى ، فيقولُ : اذهَبْ فادخُلِ الجنَّةَ ، فإنَّ لك مثلَ الدُّنيا وعشرةِ أمثالِها ، أو : إنَّ لك مثلَ عشرةِ أمثالِ الدُّنيا ، فيقولُ : أتسخُرُ منِّي ، أو : تضحَكُ منِّي وأنت الملِكُ" فلقد رأيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ضحِك حتَّى بدت نواجذُه ، وكان يُقالُ : ذلك أدنَى أهلِ الجنَّةِ منزلةً) رواه البخاري
*وعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الْمُؤْمِنُ إِذَا اشْتَهَى الْوَلَدَ فِي الْجَنَّةِ كَانَ حَمْلُهُ وَوَضْعُهُ وَسِنُّهُ فِي سَاعَةٍ كَمَا يَشْتَهِي "رواه الترمذى وصححه الالبانى

هناك تعليق واحد:

  1. اللهم ارزقنا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب

    ردحذف

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة