السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 26 مارس، 2015

"من نفس عن مسلم كربة"

تسير الايام بنا وسط هموم تحيطنا ونتصور اننا الوحيدون الذين نحتاج للمساعدة ولا نفكر ان للناس  حولنا  كربا وهموما ربما اسوأ مما نحن فيه ولكننا نبتعد عنهم وقت الازمات بحجة انها مواقف تخصهم وانه من دواعى التطور والاتيكيت لا يصح التدخل فى احوالهم ونتركهم يسقطون أمامنا دون المساعدة وربما بعد سقوطهم نتمتم بكلمات شفقة ومواساة نخبرهم فيها بأننا معهم قلبا وقالبا
والحق أنه لو أردنا تعلم فنون التعامل مع الناس لاقتدينا بالنبي الكريم عليه الصلاة والسلام والذى لم يترك لنا صغيرة ولا كبيرة  الا علمنا أصول التعامل فيها
فكان الاولى بنا البحث فى سنة نبينا الكريم قبل تقليد الغرب فى تطورهم حيث تركوا أبنائهم وليس فقط الناس
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضى الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:"مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ،وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ، يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ،وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِما سَتَرَهُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ،وَاَللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ،وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إلَى الْجَنَّةِ،وَمَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ، وَيَتَدَارَسُونَهُ فِيمَا بَيْنَهُمْ؛ إلَّا نَزَلَتْ عَلَيْهِمْ السَّكِينَةُ، وَغَشِيَتْهُمْ الرَّحْمَةُ، وَذَكَرَهُمْ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ، وَمَنْ أَبَطْأَ بِهِ عَمَلُهُ لَمْ يُسْرِعْ بِهِ نَسَبُهُ". رَوَاهُ مُسْلِمٌ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة