السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 23 مارس، 2017

ربما فتح لك باب الطاعة ..أحمد بن عطاء الله السكندري

لا تيأس من رحمة الله فكل ما أنت فيه خير ولكن لا تعلمه 
غالبا نضحى من اجل الوصول للمستوى الأرقى والتفاخر بين الناس ولكننا لا نريد التضحية للوصول الى طريق الله ونريد الحصول على رضا المولى بدون عمل وربما بدون توبة 
فالمؤمن يحمد الله ان فتح له باب الطاعة وكذلك يتقبل الابتلاء أملا فى زيادة مكانته فى الجنة  والغافل يحتاج الى الانتباه بموقف او بخسارة تنبهه من غفلته والعاصى يحتاج الى خسارة عظيمة لتهز كيانه فتكون السبب فى وصوله الى طريق الله 
وهكذا فالأمر كله خير فحب الله هو خير مانتمناه 

الثلاثاء، 21 مارس، 2017

زيد بن ثابت الصحابي الجليل رضي الله عنه (جزء1)

هو زيد بن ثابت  ابن الضحاك بن زيد بن لوذان بن عمرو بن عبد عوف بن غنم بن مالك بن النجار بن ثعلبة .
الإمام الكبير ،كاتب الوحي  فعن زيد رضي الله عنه قال : كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه الوحي ، بعث إليّ ، فكتبته 
وهو مفتي المدينة الخزرجي ، النجاري الأنصاري
قال البخاري ومسلم والنسائي : زيد : يكنى أبا سعيد . ويقال : أبو خارجة .
 وقد قتل أبوه قبل الهجرة يوم بُعاث فربي زيد يتيما فعن زيد رضي الله عنه: كانت وقعة بُعاث وأنا ابن ست سنين
 مناقبه 
*عن أبي الزناد ، عن خارجة ، عن أبيه ، قال : أتي بي النبي  صلى الله عليه وسلم مقدمه المدينة ، فقالوا : يا رسول الله ، هذا غلام من بني النجار ، وقد قرأ مما أنزل عليك سبع عشرة سورة . فقرأت على رسول الله  صلى الله عليه وسلم فأعجبه ذلك ،
وقال : يا زيد ، تعلم لي كتاب يهود ; فإني والله ما آمنهم على كتابي .
قال : فتعلمته . فما مضى لي نصف شهر حتى حذقته ، وكنت أكتب لرسول الله  صلى الله عليه وسلم إذا كتب إليهم 
* عن أنس بن مالك : قال رسول الله ، صلى الله عليه وسلم : أفرض أمتي زيد بن ثابت 
عن أنس : قال رسول الله ، صلى الله عليه وسلم : "أرحم أمتي بأمتي أبو بكر، وأشدهم في أمر الله عمر، وأصدقهم حياء عثمان، وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل، وأفرضهم زيد بن ثابت، وأقرؤهم أبيّ، ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح. " رواه الترمذى وصححه الألباني
 ومعنى أفرضهم:أي أعلمهم بالفرائض
فى خلافة ابى بكر الصديق
* عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد ، قال : لما توفي رسول الله ، قام خطباء الأنصار فى سقيفة بنى ساعدة ، فتكلموا ، وقالوا : رجل منا ، ورجل منكم
 فقام زيد بن ثابت ، فقال : إن رسول الله كان من المهاجرين ونحن أنصاره ; وإنما يكون الإمام من المهاجرين ونحن أنصاره
فقال أبو بكر : جزاكم الله خيرا يا معشر الأنصار ، وثبت قائلكم ، لو قلتم غير هذا ما صالحناكم 
*وقال عبيد بن السباق ، حدثني زيد ، أن أبا بكر قال له : إنك رجل شاب عاقل لا نتهمك ، قد كنت تكتب الوحي لرسول الله  صلى الله عليه وسلم فتتبع القرآن فاجمعه 
فقلت : كيف تفعلون شيئا لم يفعله رسول الله  صلى الله عليه وسلم؟
قال : هو والله خير
فلم يزل أبو بكر يراجعني ، حتى شرح الله صدري للذي شرح له صدر أبي بكر وعمر . فكنت أتتبع القرآن أجمعه من الرقاع والأكتاف والعسب وصدور الرجال

زيد بن ثابت الصحابي الجليل رضي الله عنه جزء2


فى عهد عمر بن الخطاب 
*كان عالِم الناس في خلافة عمر وحبرها . فرقهم عمر في البلدان ، ونهاهم أن يفتوا برأيهم ، وحبس زيد بن ثابت بالمدينة يفتي أهلها .
* عن نافع ، قال : استعمل عمر زيداً على القضاء ، وفرض له رزقا 
*وكان من حملة الحجة ، وكان عمر بن الخطاب يستخلفه إذا حج على المدينة 
*هو الذي تولى قسمة الغنائم يوم اليرموك 
فى عهد عثمان بن عفان
*عن سليمان بن يسار ، قال : ما كان عمر وعثمان يقدمان على زيد أحداً في الفرائض والفتوى والقراءة والقضاء .وقيل لو هلك عثمان وزيد في بعض الزمان ، لهلك علم الفرائض 
*وكَّل الخليفة عثمان أمر جمع القرآن فى  المصحف العثماني الى زيد بن ثابت ونفرا من قريش إلى  الذي لم يبق بأيدي الأمة قرآن سواه .
 *عن الزهري ، قال : قال ثعلبة بن أبي مالك : سمعت عثمان يقول : من يعذرني من ابن مسعود ؟ غضب إذ لم أوله نسخ المصاحف . هلا غضب على أبي بكر وعمر إذ عزلاه عن ذلك ، ووليا زيدا ، فاتبعت فعلهما 
*عن ابن أبي الزناد ، عن أبيه ، قال : لما حصر عثمان ، أتاه زيد بن ثابت ، فدخل عليه الدار
فقال له عثمان : أنت خارج الدار أنفع لي منك هاهنا ; فذُبَّ عني . فخرج ، فكان يذُبَّ الناس ، ويقول لهم فيه ; حتى رجع أناس من الأنصار . وجعل يقول : يا للأنصار ، كونوا أنصارا لله - مرتين- انصروه ، والله إن دمه لحرام 
فجاء أبو حية المازني مع ناس من الأنصار وأخذ بتلبيب زيد ،فمرَّ به ناس من الأنصار ، فلما رأوهم ،قال احدهم  لأبي حية : أتصنع هذا برجل لو مات الليلة ما دريت ما ميراثك من أبيك !
وفاته
*وقد اختلفوا في وفاة زيد  رضي الله عنه على أقوال
 فقال الواقدي و يحيى بن بكير و   أبو عبيد: مات سنة خمس وأربعين عن ست وخمسين سنة 
وقال أحمد بن حنبل ، وعمرو بن علي : سنة إحدى وخمسين .
وقال المدائني ، والهيثم ، ويحيى بن معين : سنة خمس وخمسين
*وعن سالم : كنا مع ابن عمر يوم مات زيد بن ثابت ، فقلت : مات عالِم الناس اليوم
و قال أبو هريرة : مات حبر الأمة ! ولعل الله أن يجعل في ابن عباس منه خلفا .

وقال ابن عباس في ظل ، فقال : هكذا ذهاب العلماء ، دفن اليوم علم كثير

الاثنين، 13 مارس، 2017

إذا رأيتم أخاكم قارف ذنبا فلا تكونوا أعوان الشيطان عليه ..عبد الله بن مسعود

كلما وجدنا عاصيا نقوم بدور القاضى والجلاد  ونتحدث عنه وكأننا نخلو من الذنوب  ثم نقوم بسلخ العاصى بالاحتقار فى وجهه أوبالغيبة والنميمة فى حقه ويأخذنا الكبر الى ان نجزم ونؤكد على مكانته فى نار الآخرة !!! ماهذا؟ وماذا نفعل؟ وكيف ننسي اننا لانعلم خواتيم الأعمال للبشر ؟ 
قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم:"إن الرجل ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل الجنة، ثم يختم له بعمل أهل النار، وإن الرجل ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل النار، ثم يختم له بعمل أهل الجنة"رواه البخارى ومسلم
فهل تستطيع ان تجزم اي الأعمال ستكون خاتمتك؟ مستحيل
الأولى بك ان تنشغل فى ذنوبك وتصلحها طالما انك لن تنفع من حولك فى شئ والله وحده هو القادر على حسابهم وهو العالم بدواخلهم 
ولنا فى النبي صلى الله عليه وسلم اسوة حسنة عندما صبرعلى اذى قريش فى بداية دعوته وكان قادرا ان يدعو الله ليزيحهم من طريق الدعوة ولكنه لم يفعل بل كان يخشى عليهم من عذاب النار فلم يفكر الا فى انقاذهم منها
كذلك ينهانا الله تعالى فى الحديث القدسي عن اصدار الاحكام على الناس وتحديد مصيرهم فالكل فى قبضة الرحمن

فعن جندب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  حَدَّثَ : " أَنَّ رَجُلًا ، قَالَ : وَاللَّهِ لَا يَغْفِرُ اللَّهُ لِفُلَانٍ ، وَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى ، قَالَ : مَنْ ذَا الَّذِي يَتَأَلَّى عَلَيَّ أَنْ لَا أَغْفِرَ لِفُلَانٍ ، فَإِنِّي قَدْْ غَفَرْتُ لِفُلَانٍ ، وَأَحْبَطْتُ عَمَلَكَ " رواه مسلم
هل نسينا اننا بشر  وخطائين فجميعنا نقع فى المعاصي بقصد او بدون قصد ولكن الفرق اننا علمنا معصيتهم وهم لا يعلمون معاصينا 
فبدلا من ان نحمد الله على ان سترنا نتهكم على العاصى بل ولا نحاول اصلاحه ونتركه شامتين فيه بحجة انه مذنب ونحن لسنا مثله بل احسن منه ونظل نشاهده متمنين له السقوط فى كل دقيقة لنثبت لأنفسنا ان وجهة نظرنا فى مقاطعته وكراهيته صائبة فهو لن ينصلح حاله 
هل هذا هو الاسلام ؟ هل كل دورنا نقد العاصى ؟ ماذا فعلت انت لأنقاذه ؟ هل يقتصر دورك على غيبته وذكر معاصيه والتندر بها؟حتى ابسط الأمور وهو الدعاء له بالصلاح لم تقم به
الفرق بين المعصية والعاصى
هناك فرق بين المعصية والعاصى فالقاعدة الأساسية هو بغض المعصية  والأخذ بيد العاصي للوصول للتوبة 
وليس المطلوب التصفيق للعاصي  وتركه غارقا فى الذنوب وكذلك ليس المطلوب احتقاره والشماتة فيه عند كل سقطاته
انما المطلوب مساعدته للخروج مما هو فيه بالطريقة التى ترونها مناسبة فليس دورنا التهكم على الآخرين 
يقول احد العلماء : قوله جل شأنه :" وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ . إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ" الحجرات
 فسمى الله الطائفتين المقتتلتين مؤمنين مع أن الاقتتال من كبائر الذنوب ، بل وجعل المصلحين بينهم أخوة لهم ؛ فدل هذا على أن مرتكب المعصية والكبيرة التي لا تصل إلى حد الشرك والكفر ؛ يثبت له اسم الإيمان وأحكامه . لكنه يكون ناقص الإيمان 

الأحد، 12 مارس، 2017

قصة الامام ابو حنيفة وجاره السكير

كان أَبُو حنيفة يصلي الليل كله وكان له جار إسكاف، يعمل فى نهاره ،  ويعود إلى منزله ليلا، وقد حمل لحمًا فطبخه، أَوْ سمكة فيشويها، ثُمَّ لا يزال يشرب، حَتَّى إِذَا دب الشراب فيه غنى بصوت عالى ، وَهُوَ يَقُولُ:" أضاعوني وأي فتى أضاعوا ليوم كريهة وسداد ثغر" 
ولا يزال يشرب ويردد هَذَا البيت حَتَّى يأخذه النوم، وَكَانَ أَبُو حنيفة يسمع جلبته كل يوم، وذات يوم لم يسمع  أَبُو حنيفة صوته، فسأل عَنْهُ، فَقِيلَ: أخذه العسس منذ ليال، وَهُوَ محبوس، 
فصلى أَبُو حنيفة صلاة الفجر من غد، وركب بغلته، واستأذن عَلَى الأمير، قَالَ الأمير: ائذنوا لَهُ، وأقبلوا بِهِ راكبًا، ولا تدعوه ينزل حَتَّى يطأ البساط، ففعل، فلم يزل الأمير يوسع لَهُ من مجلسه، وَقَالَ: ما حاجتك؟
قَالَ: لي جار إسكاف أخذه العسس منذ ليال، يأمر الأمير بتخليته، فَقَالَ: نعم، وكل من أخذ في تِلْكَ الليلة إلى يومنا هَذَا، فأمر بتخليتهم أجمعين، 
فركب أَبُو حنيفة والإسكاف يمشي وراءه، فَلَمَّا نزل أَبُو حنيفة مضى إِلَيْهِ، فَقَالَ: يا فتى، أضعناك؟ 
فَقَالَ: لا، بل حفظت ورعيت، جزاك الله خيرًا عن حرمة الجوار ورعاية الحق، وتاب الرجل ولم يعد لما كان عليه
القصة لأبي حنيفة مع جار له كان يشرب الخمر
" ذكرها الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد، حيث روى بسنده إلى عبد الله بن رجاء الغداني "

السبت، 11 مارس، 2017

أسباب نزول الآية" وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ " سورة الرعد

ورد عند الواحدى
عن عبد الله بن عطاء ، عن جدته أم عطاء مولاة الزبير ، قالت : سمعت الزبير بن العوام يقول : قالت قريش للنبي  صلى الله عليه وسلم : تزعم أنك نبي يُوحَى إليك ، وأن سليمان سُخِّرَتْ له الريح [ والجبال ] ، وأن موسى سُخِّرَ له البحر ، وأن عيسى كان يُحيي الموتى فادع الله تعالى أن يُسير عنا هذه الجبال ، ويفجر لنا الأرض أنهارا فنتخذها محارث فنزرع ، ونأكل ، وإلا فادع الله أن يُحيي لنا موتانا فنكلمهم ، ويكلمونا ، وإلا فادع الله تعالى أن  يُصير هذه الصخرة التي تحتك ذهبا فننحت منها وتغنينا عن رحلة الشتاء والصيف ، فإنك تزعم أنك كهيئتهم ، فبينا نحن حوله إذ نزل عليه الوحي ، فلما سري عنه قال : " والذي نفسي بيده لقد أعطاني ما سألتم ولو شئت لكان ، ولكنه خيرني بين أن تدخلوا من باب الرحمة فيؤمن مؤمنكم ، وبين أن يكلكم إلى ما اخترتم لأنفسكم فتضلوا عن باب الرحمة [ ولا يؤمن مؤمنكم ] ، فاخترت باب الرحمة [ وأن يؤمن مؤمنكم ] ، وأخبرني إن أعطاكم ذلك ثم كفرتم ، أنه معذبكم عذابا لا يعذبه أحدا من العالمين " . فنزلت : "وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون "حتى قرأ ثلاث آيات ونزلت : "وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَلْ لِلَّهِ الْأَمْرُ جَمِيعًا أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ "
وذكر القرطبي
* وذلك أن نفرا من مشركي مكة فيهم أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية المخزوميان جلسوا خلف الكعبة ، ثم أرسلوا إلى رسول الله فأتاهم ; فقال له عبد الله : إن سرك أن نتبعك فسير لنا جبال مكة بالقرآن ، فأذهبها عنا حتى تنفسح ; فإنها أرض ضيقة ، واجعل لنا فيها عيونا وأنهارا ، حتى نغرس ونزرع ; فلست كما زعمت بأهون على ربك من داود حين سخر له الجبال تسير معه ، وسخر لنا الريح فنركبها إلى الشام نقضي عليها ميرتنا وحوائجنا ، ثم نرجع من يومنا ; فقد كان سليمان سخرت له الريح كما زعمت ; فلست بأهون على ربك من سليمان بن داود ، وأحي لنا قصيا جدك ، أو من شئت أنت من موتانا نسأله ; أحق ما تقول أنت أم باطل ؟ فإن عيسى كان يحيي الموتى ، ولست بأهون على الله منه ; فأنزل الله تعالى : "وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ.. الآية " 
*وقوله تعالى : "أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا" قال الفراء وقال الكلبي : " ييأس " بمعنى يعلم ، لغة النخع ; وحكاه القشيري عن ابن عباس ; أي أفلم يعلموا ; وقاله الجوهري في الصحاح . وقيل : هو لغة هوازن ; أي أفلم يعلم ; عن ابن عباس ومجاهد والحسن . وقال أبو عبيدة : أفلم يعلموا ويتبينوا ،
 والمعنى على هذا : أفلم يعلم الذين آمنوا أن لو يشاء الله لهدى الناس جميعا من غير أن يشاهدوا الآيات . 
وقيل : هو من اليأس المعروف ; أي أفلم ييئس الذين آمنوا من إيمان هؤلاء الكفار ، لعلمهم أن الله تعالى لو أراد هدايتهم لهداهم ; لأن المؤمنين تمنوا نزول الآيات طمعا في إيمان الكفار 

الخميس، 9 مارس، 2017

سلسلة أخطاء الوالدين فى تربية الأبناء(8) :منع الاولاد من ممارسة الرياضة


ننظر للرياضة وكأنها خلقت لغير ابنائنا ونقنع أنفسنا بأسباب لا تدل الا على فشل ادارتنا  للأسرة
من أسباب رفض الوالدين لرياضة الابناء
1من يعتقد ان الرياضة من الرفاهية الزائدة فهى للأغنياء والذين لديهم فراغا اما نحن  فنمتلئ بمشاكل الدنيا ومكتئبين دائما من الظروف ولا نفيق منها ابدا ولو للحظة !!...
أقول لهؤلاء :يامن من يعتبرها تكلفة مادية فهناك مراكز شباب فى كل مكان واندية كثيرة بمبالغ رمزية ولا داعى ابدا للأماكن الباهظة التى تجعلها حجتك بل وتستطيع ايضا  اسعاد ابنك برياضة مجانية تكون انت فيها المدرب والرفيق مثل رياضة الجرى  أو حتى المشى وغيره
2 من يعتبرها لهوا وعبثا وخروجا عن ذكر الله ولا تستحق ممارستها قأقول لهم :لنا فى رسول الله عليه الصلاة والسلام اسوة حسنة فى توجيه الشباب الي الرياضة
 *حيث كان نبينا العظيم عليه الصلاة والسلام  يقيم المسابقات فى الجرى  
 ففي مسند أحمد عن عبد الله بن الحارث رضي الله عليه عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصف عبد الله وعبيد الله وكثير بني العباس رضي الله عنهم ثم يقول: من سبق فله كذا وكذا... قال فيسبقون إليه، فيقعون على ظهره وصدره، ويقبلهم ويلتزمهم
*وذات مرة أقام مصارعة بين رافع بن خديج وسمرة بن جندب وهما ابنا أربعة عشر عاما، عندما ارادا الاشتراك فى الغزوات فهزم سمرة رافعا وقبلهما النبي صلى الله عليه وسلم في الغزوة بعد ما رأى قوتهما، وكان رافع راميا، وسمرة مصارعا بطلا.
*حتى رياضة الفروسية كان لها نصيبا كبيرا حيث  روى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقيم السباقات بين الخيل المضمرة وغير المضمرة.
3أما من يعتبرها  تعطيلا عن المذاكرة  فقد أكد العلماء تزايد اقبال الطفل الممارس للرياضة على المذاكرة والتحصيل 
أهمية الرياضة للأولاد
*يتعلم الاولاد الالتزام فهم يلتزمون بقواعد اللعب ويلتزمون بمواعيد التدريب ويتعلمون المسئولية وتحملها
*المحافظة على الوزن
*التمتع بذاكرة أفضل
*الاقبال على المذاكرة والتحصيل بصورة افضل 
*الاستمتاع بالقسط الكافى من النوم 
*تكسبهم زيادة الثقة بالنفس
* يستطيع الطفل من خلال الرياضة التحكم بقلقه وتوتره فلا يتعرض لضغط نفسي او اكتئاب
*يتقبل الاولاد من خلال الرياضة :المكسب والخسارة دون تعصب فيدركون المعني الحقيقي لمفهوم"الروح الرياضية "
*توجيه طاقة الطفل للقيام باللعبة التى يريدها تحت اشراف متخصصين
  فكثيرا ما نجد الطفل يريد الجرى فى المنزل فيكسر مايقع فى طريقه أو نجده يلعب مع اخوته العاب يتخللها رعب وضرب ونضطر لعقابه تحت شعار انه شقى ويجب تأديبه ولا ننتبه انها طاقة زائدة عند الطفل وتخرج منه عفوية 
-------------------------------------------------------------
فلايوجد اسباب حقيقية لمنع الابناء من الرياضة الا:
عدم قدرة الوالدين فى ادارة الاسرة وفشلهما فى التنسيق بين احتياجات افرادها بحجة صعوبة الحياة والظروف 
أو كسل الوالدين  فهما لا يريدان تحمل المسئولية فى ارضاء اولادهم بل وربما جاهزين لضربهم لايقاف اى نشاط يحاول الابناء ممارسته
فمن المهم مساعدة اولادنا فى توجيههم لما يستطيعون ممارسته وتنظيم اوقاتهم مابين الرياضة والمذاكرة بل ومشاركته ان امكن. 
متعوا انفسكم مع اولادكم ولاتحرموا انفسكم من مشاركتهم الحياة.

اذهب لأعلى الصفحة