السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الاثنين، 11 يوليو، 2016

اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك

 

التوكل على الله و تفويض الأمر إليه سبحانه ،  من أعظم الأسباب التي  تدفع بها المكروه  عنك ، لانك ستفعل كل مافى استطاعتك تاركا النتيجة بيد الله ومحتسبا عنده تعبك وسعيك واثقا فى كرمه وفضله باصلاح الاحوال
يقول تعالى:
 (الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُفَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ ) 
" سورة آل عمران 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة