السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الجمعة، 26 فبراير 2016

أسباب نزول الآية" فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى "سورة الأنفال

ذكر الواحدى
(*)عن سعيد بن المسيب ، عن أبيه قال : أقبل أُبيّ بن خلف يوم *أُحُدٍ* إلى النبي  صلى الله عليه وسلم  يريده ، فاعترض له رجال من المؤمنين ، فأمرهم رسول الله  عليه الصلاة والسلام  فخلوا سبيله ، فاستقبله مصعب بن عمير(أحد بني عبد الدار) ورأى رسول الله  صلى الله عليه وسلم ترقوة أبي من فرجة بين سابغة البيضة والدرع ، فطعنه بحربته ، فسقط أبي عن فرسه ، ولم يخرج من طعنته دم ، وكسر ضلعا من أضلاعه ، فأتاه أصحابه وهو يخور خوار الثور ، فقالوا له : ما أعجزك ! إنما هو خدش
فقال : والذي نفسي بيده لو كان هذا الذي بي بأهل ذي المجاز لماتوا أجمعين ،فمات أبي إلى النار،فسحقا لأصحاب السعير،قبل أن يقدم مكة.  فأنزل الله تعالى ذلك :"وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى "
(*)وروى صفوان بن عمرو ، عن عبد الرحمن بن جبير : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم * خيبر * دعا بقوس ، فأتي بقوس طويلة ، فقال : جيئوني بقوس غيرها . فجاءوه بقوس كبداء ، فرمى رسول الله صلى الله عليه وسلم   على   الحصن ، فأقبل السهم يهوي حتى قتل كنانة بن أبي الحقيق ، وهو على فراشه ، فأنزل الله تعالى : "وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى "
(*)وأكثر أهل التفسير [ على ] أن الآية نزلت في رمي النبي  صلى الله عليه وسلم القبضة من حصباء الوادي يوم * بدر* حين قال للمشركين : شاهت الوجوه ، ورماهم بتلك القبضة ، فلم تبق عين مشرك إلا دخلها منه شيء
(*) قال حكيم بن حزام : لما كان يوم *بدر* سمعنا صوتا وقع من السماء إلى الأرض كأنه صوت حصاة وقعت في طست ، ورمى رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك الحصاة فانهزمنا . فذلك قوله تعالى : " وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى"
وذكر القرطبي
 (*)قوله تعالى" فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ" أي يوم *بدر*
 روي أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لما صدروا عن بدر ذكر كل واحد منهم ما فعل:قتلت كذا،  فعلت كذا; فجاء من ذلك تفاخر ونحو ذلك . فنزلت الآية إعلاما بأن الله تعالى هو المميت والمقدر لجميع الأشياء ، وأن العبد إنما يشارك بتكسبه وقصده
وهذه الآية ترد على من يقول بأن أفعال العباد خلق لهم . فقيل : المعنى فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم بسوقهم إليكم حتى أمكنكم منهم وقيل : ولكن الله قتلهم بالملائكة الذين أمدكم بهم 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة