السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 12 أكتوبر، 2017

فضل الصدقات


فضل الصدقات
*مضاعفة الرزق والجزاء 
قال سبحانه وتعالي "مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً ۚ وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ"
*تدفع عن صاحبها المصائب  ، وتنجيه من الشدائد  
  قال صلى الله عليه وسلم:"صنائعُ المعروفِ تَقِي مَصارعَ السُّوءِ ، والصدقةُ خَفِيًّا تُطفئُ غضبَ الرَّبِّ ، وصلةُ الرَّحِمِ زيادةٌ في العمرِ ، وكلُّ معروفٍ صدقةٌ ، وأهلُ المعروفِ في الدنيا هم أهلُ المعروفِ في الآخرةِ ، وأهلُ المُنكرِ في الدنيا أهلُ المُنكرِ في الآخرةِ " صححه الألباني فى صحيح الجامع
*إخلاف الله على صاحبها بما هو احسن وأطيب
حيث وعد سبحانه المنفقين بذلك فى قوله تعالى"قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ ۚ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ"
وقوله صلى الله عليه وسلم:" ما من يومٍ يُصبِحُ العبادُ فيه ، إلا ملَكانِ يَنزلانِ . فيقول أحدُهما : اللهمَّ ! أَعْطِ مُنفِقًا خَلَفًا . ويقول الآخرُ : اللهمَّ ! أَعطِ مُمسِكًا تَلَفًا" في الصحيحين 
*من احب  الأعمال إلى الله 
  جاء في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:"أحَبُّ الناسِ إلى اللهِ أنْفعُهُمْ ، وأَحَبُّ الأعمالِ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ سُرُورٌ تُدخِلُهُ على مُسلِمٍ ، أو تَكشِفُ عنهُ كُربةً ، أو تَقضِيَ عنهُ دَيْنًا ، أو تَطرُدَ عنهُ جُوعًا " صحيح الجامع
 *وقاية من عذاب النار
   جاء في الحديث "اتَّقوا النَّارَ ولو بشقِّ تمرةٍ  "  رواه البخاري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة