السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الجمعة، 15 يناير، 2016

رَضِيتَ بِاللَّهِ رَبًّا ، وَبِالإِسْلامِ دِينًا ، وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا

 عَنْ أَبِي سَلامٍ ، قَالَ : مَرَّ بِنَا رَجُلٌ طَوِيلٌ أَشْعَثُ فَقِيلَ : إِنَّ هَذَا خَادِمُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُمْتُ إِلَيْهِ ،
فَقُلْتُ لَهُ : أَخَدَمْتَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟
فَقَالَ : نَعَمْ .
قُلْتُ : حَدِّثْنِي عَنْهُ حَدِيثًا لَمْ يَتَدَاوَلْهُ الرِّجَالُ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ أَحَدٌ 
 قَالَ : سَمِعْتُهُ يَقُولُ : " مَنْ قَالَ حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي ثَلاثَ مَرَّاتٍ : رَضِيتَ بِاللَّهِ رَبًّا ، وَبِالإِسْلامِ دِينًا ، وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا ، كَانَ حَقًّا عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يُرْضِيَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ "رواه ابو داود والامام احمد والنسائي  عن  كل من: ( شعبة ، وهشيم ) : كلاهما عن أبي عقيل هاشم بن بلال قاضي واسط ، عن سابق بن ناجية ، عن أبي سلام ، عن خادم النبي صلى الله عليه وسلم . وهو الوجه الصحيح لهذا الحديث
طريق ( شعبة ) رواه الإمام أحمد في " المسند "، والبخاري في " التاريخ الكبير "  ، والنسائي في " السنن الكبرى " ، وأبو داود في " السنن "  ، وابن أبي عاصم في " الآحاد والمثاني " ، وابن أبي خيثمة في " التاريخ الكبير " السفر الثاني 
أما فى رواية مسلم :
عن عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " يَا أَبَا سَعِيدٍ ، مَنْ رَضِيَ بِاللهِ رَبًّا ، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا ، وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا ، وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة