السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 5 نوفمبر، 2015

خوف النبي صلى الله عليه وسلم على أمته عند رؤية الريح وفرحته بالمطر فيقول "رحمة"


لماذا يخاف النبي على امته إذا كان يوم الريح ؟
عن عطاء بن أبي رباح أنه سمع عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا كان يوم الريح والغيم عرف ذلك في وجهه وأقبل وأدبر فإذا مطرت سر به وذهب عنه ذلك قالت عائشة فسألته فقال:" إني خشيت أن يكون عذابا سلط على أمتي ويقول إذا رأى المطر رحمة "رواه البخارى ومسلم والترمذى وغيرهم
وعن سليمان بن يسار عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت :ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مستجمعا ضاحكا حتى أرى منه لهواته إنما كان يتبسم. قالت: وكان إذا رأى غيما أو ريحا عرف ذلك في وجهه فقالت يا رسول الله :أرى الناس إذا رأوا الغيم فرحوا رجاء أن يكون فيه المطر وأراك إذا رأيته عرفت في وجهك الكراهية قالت فقال:" يا عائشة ما يؤمنني أن يكون فيه عذاب قد عذب قوم بالريح وقد رأى قوم العذاب فقالوا هذا عارض ممطرنا"رواه البخارى ومسلم وغيرهم
دعاء النبي إذا عصفت الريح
و عن عطاء بن أبي رباح عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال:
 "اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به "رواه البخارى ومسلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة