السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 3 يناير، 2016

ما أحببت شيئا الا كنت له عبداً وهو لا يحب أن تكون لغيره عبدا .. أحمد بن عطاء الله السكندرى

اخلاص العبادة لله الواحد  الأحد لا يكون بالكلمات فقط فجميعنا نقول اننا نحب الله ولكن عند الطاعات والمواقف الحقيقية تجدنا مقصرين ومتهاونين ومتساهلين فى المعصية فكيف نحبه ونطيع غيره بل ويعطينا ونشكر غيره !!!!!
لنصلح طريقة حبنا لله بالعبادة والطاعة الصادقة لله ورسوله ونتلمس فى كل موقف رضاه عز وجل
"وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَن يُرْضُوهُ إِن كَانُوا مُؤْمِنِينَ"سورة التوبة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة