السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 6 سبتمبر، 2015

لا يتمنَّى أحدُكمُ الموتَ ...

"لا تنظر الى المرض أو الابتلاء عموما كأنه الضر الذى يحرمك متاع الدنيا بل ربما هو النجاة من شرها وثِق فى أن الله جعل لك فيه كل الخير فربما أراد الله أن يزيد أجرك  إن كنت محسنا  وربما أراد أن تستفيق من الذنب وتتطهر فيعطيك الفرصة للعودة اليه ويقول  صلى الله عليه وسلم :"لا يتمنَّى أحدُكمُ الموتَ، إما محسِنًا فلعلَّه يَزدادُ، وإما مُسيئًا فلعلَّه يَستَعتِبُ"رواه البخاري.
وقوله : "يَستَعتِبُ " أي يسترضي الله بالإقلاع والاستغفار والاستعتاب طلب الإعتاب ، أي يطلب إزالة العتاب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة