السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 6 سبتمبر، 2015

لا تتنظر الى الابتلاء كأنه الضر وثق فى الله أنه جعل لك فيه كل الخير


ويقول  صلى الله عليه وسلم
لا يتمنى أحدكم الموت لضر أصابه، إما محسناً فلعله أن يزداد خيراً، وإما مسيئاً فلعله أن يستعتب. رواه البخاري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة