السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 24 سبتمبر، 2015

الله أكبر الله أكبر ولله الحمد



عن عبد الله ابن عمر رضي الله عنهمايقول النبي  صلى الله عليه وسلم : "ما من أيام أعظم عند الله العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتحميد والتكبير"رواه الامام احمد
فالتكبير في الأيام العشر من دخول ذى الحجة من السنة ، وزمنه من أول هلال ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق، لقوله تعالى : "ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات" الحج ....والأيام المعلومات هي أيام العشر، والمعدودات هي أيام التشريق، وأيام التشريق هي ثلاثة أيام بعد يوم الأضحى، 
وقال القرطبي : (وقد روي عن ابن عباس أن المعلومات العشر، والمعدودات أيام التشريق, وهو قول الجمهور  )من أول ليلة من شهر ذي الحجة على ليلة العيد على يوم العيد على يوم التشريق ثلاثة عشر يوماً كلها تكبير في شهر ذي الحجة، من أول الشهر إلى غروب الشمس من اليوم الثالث عشر كله تكبير،
 لكن في يوم عرفة وما بعده يكون تكبير مقيد ومطلق، يكبر تكبيراً مقيداً بعد الصلوات الخمس، ويكبر في بقية الأوقات، المسلم والمسلمة الرجل والمرأة بعد صلاة الفجر من يوم عرفة ويوم العيد وأيام التشريق تكبير أدبار الصلوات وفي بقية الزمان، يعني بقية النهار والليل، في منى وفي غير منى في المدن والقرى في الصحاري والسفر، 
السنة التكبير للمسلمين رجالاً ونساءً، وكان منهم ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان أيام العشر إلى الأسواق يكبران ويكبر الناس لتكبيرهما

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة