السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الاثنين، 8 أغسطس، 2016

اللهم سترت ذنوبنا وأمهلتنا لأن نعود إاليك

تجنب الاستعجال، فإنه من آفات الدعاء التي تمنع قبوله وفي الحديث: يقول النبي صلى الله عليه وسلم:"يُستَجاب لأحدِكُم ما لَم يَعجَلْ ، يقولُ : دَعوتُ فلَم يُستَجَبْ لي". رواه البخاري ومسلم 
ويقول  صلى الله عليه وسلم"لا يزالُ يستجابُ للعبدِ ما لم يدعُ بإثمٍ أو قطيعةِ رحمٍ . ما لم يَسْتَعْجِلْ"
قيل: يا رسولَ اللهِ! ما الاستعجالُ؟
قال يقولُ : "قد دعوتُ ، وقد دعوتُ ، فلم أرَ يستجيبُ لي فيستحسرُ عند ذلك ، ويدعْ الدعاءَ"رواه مسلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة