السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2015

كيف تقوم الليل وتصوم وتؤذى جارك؟



عن أَبُو يَحْيَى مَوْلَى جَعْدَةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ ، قَالَ :
 قِيلَ لِلنَّبِيِّ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
" إِنَّ فُلانَةَ تَقُومُ اللَّيْلَ , وَتَصُومُ النَّهَارَ ، وَتَفْعَلُ ، وَتَصَّدَّقُ ، وَتُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا ؟"
 فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : 
"لا خَيْرَ فِيهَا ، هِيَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ "
، قِيلَ : وَفُلانَةُ تُصَلِّي الْمَكْتُوبَةَ ، وَتَصَّدَّقُ بِالأَثْوَارِ , وَلا تُؤْذِي أَحَدًا ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
" هِيَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ " .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة