السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الجمعة، 4 سبتمبر، 2015

كنت اشتهى أن يكون بعدد شعري أنفس.. عبد الله بن حذافة

جميعنا يحب الحياة ولكننا نختلف فى الأسباب 
فهناك من يحب الحياة لحبه للحياة نفسها  ومتعها  وملذاتها  وهؤلاء منهم من يعلم انها زائلة فيراعى ربه ولا يأخذ من المتع الا ما أحل الله ومنهم من يتناسي الحساب فيكره   ترك الدنيا ولا يقتنع أن فى ملذاتها مايهلكه فلا ينتبه الى الله الا عند زوال الحياة
وهناك من يحب الحياة  لحبه لأهله ومسئوليته عنهم وفرحته معهم  وإسعادهم  فلا يريد تركهم لأنه هو من يبحث ويكد ويحمي ويجاهد من اجل بيته  وهؤلاء منهم من يحب الحياة من اجلهم خوفا من ضياعهم بدونه ويظل حياته مفتونا بالولد والاهل وينسي الله والآخرون معتدلون ويعتبرون انهم يراعوا  اهلهم حبا وطاعة لله ولا تأخذهم فتنة الاهل بعيدا عن الله
وهناك من يحب الحياة حبا لله  وهؤلاء منهم من يسخر كل تعاملاته ومواقفه وماله فى سبيل الله ومنهم من يعشق الحياة لعشقه للاستشهاد فى سبيل الله  فلا يرى تقديم أقل من روحه حبا لله 
وغير ذلك الكثير والكثير من أسباب حب الناس للحياة فحسب اولويات النفس البشرية توضع مكانة الحياة
وأنت هل فكرت يوما للوقوف لحظة لتتصارح مع نفسك وتفكر فى أسباب حبك للحياة  وهل هى تسببت فى قربك من الله أم ابعدتك عنه ؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة