السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

السبت، 12 سبتمبر، 2015

أتوا إلى بيت الله العظيم فشرفهم الله بحسن الخاتمة فى بيته وضيافته فكانت حجا واستشهادا فهنيئا لأهلهم أن شرفتم بالحياة والعيش مع شهدائهم من قبل


إن الأجل محدود، فإذا جاء وقته فلن يتأخر موت العبد لقول الله تعالى: فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ {الأعراف: 34}
ولكنه لا يلزم من وجود الإنسان بذلك المكان موته إن لم يكن حان أجله، وأما إذا حان الأجل فلا بد من حضور الإنسان في نفس المكان حتى يموت فيه.فنعم سبب الحضور ونعم الخاتمة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة