السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 9 أبريل، 2017

الصحابى الذى كلمه الله من شهداء احد

*الصحابى الذى كلمه الله من شهداء أُحُد هو عبد الله ابن عمرو بن حرام حيث دعا إليه ولده جابر    ليلة أُحُد وقال له : (إني لا أراني إلا مقتولاً في هذه الغزوة بل لعلي سأكون أول شهدائها من المسلمين
وإني والله، لا أدع أحداً بعدي أحبّ إلي منك بعد رسول الله وإن عليّ ديناً، فاقض عني ديني، واستوص بإخوتك خيراً)
وذهب جابر بن عبدالله يبحث عن أبيه، حتى وجده بين الشهداء ، وقد مثّل به
المشركون 
قال جابرٌ  رضي اللهُ عنه  : لَقِيَني رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا جابرُ ، ما لي أراكَ منكسرًا ؟ 
قلْتُ : اسْتُشْهِدَ أبي ، وتركَ عيالًا ودَيْنًا 
قال صلى الله عليه وسلم: أفلا أبشِّرُكَ بما لَقِيَ اللهُ به أباك ؟
قال : بلى ، يا رسولَ اللهِ . 
قال : ما كلَّمَ اللهُ أحدًا قطُّ إلا من وراءِ حجابٍ ، وأحيا أباك فكلَّمَه كِفَاحًا، فقال : يا عبدي تَمَنَّ عليَّ أُعْطِكَ . 
قال : يا ربِّ تُحْيِيني فأُقْتَلَ فيك ثانيةً .
 قال الربُّ  تعالى  : إنه قد سبقَ مني أنهم إليها لا يُرْجَعُونَ . فنزلَت الآية :"وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ"آل عمران
صححه الالبانى

*أول نبى خط بالقلم هو ادريس عليه السلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة