السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الجمعة، 28 أغسطس، 2015

أول من أقيم عليها حد الجلد بالقذف في الإسلام وكانت فى حادثة الإفك


 *أول من أقيم عليها حد الجلد  بالقذف في الإسلام وكانت فى حادثة  الإفك  هى حمنة بنت جحش رضى الله عنها
 وهى صحابية جليلة شهدت حمنة غزوة  أحد، فكانت تسقي العطشى وتحمل الجرحى وتداويهم

 اما قصتها مع حادثة الافك هى عندما حاول المنافقون الطعن في عرض النبي صلى الله عليه وسلم بالافتراء على عائشة  رضي الله عنها  
اطلقوا الإشاعات الباطلة، وتولى ذلك عبد الله بن أبي بن سلول، وأوقع في  الكلام معه ثلاثة من المسلمين، هم مسطح بن أثاثة، وحسان بن ثابت، وحَمنة بنت جحش حيث تم جلدهم الثلاثة
حمنة بنت جحش بن رئاب إلى بني أسد بن خزيمة وأمها أميمة بنت عبد المطلب عمة النبي محمد وإخوتها عبد الله الذي استشهد يوم أحد، وعبيد اللهالذي هاجر مع زوجته أم حبيبة إلى الحبشة، وارتد هناك عن الإسلام واعتنق المسيحية وبقي بالحبشة، وهى ايضا اخت لأم المؤمنين زينب بنت جحش زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة