السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأربعاء، 6 ديسمبر 2017

أهل الفترة

قال تعالى:" يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِنَ الرُّسُلِ أَنْ تَقُولُوا مَا جَاءَنَا مِنْ بَشِيرٍ وَلَا نَذِيرٍ فَقَدْ جَاءَكُمْ بَشِيرٌ وَنَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ" المائدة                                        المقصود بأهل الفترة: هم كل من لم يبعث إليهم رسول في المدة التي بين عيسى   عليه السلام   ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فلم يكن بينهما نبي، كما جاء في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أنا أولى الناسِ بابنِ مريمَ . الأنبياءُ أولادُ عَلَّات . وليس بيني وبينه نبيٌّ"                                    وقال العلماء: "عَلَى فَتْرَةٍ مِنَ الرُّسُلِ" أي انقطاع من الرسل واختلفوا في عدة الفترة بين النبيَّيْن الشريفَيْن عيسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم                        فقيل ستمائة سنة، وقال قتادة: خمسمائة وستون سنة، وقال معمر والكلبي، خمسمائة وأربعون سنة وهي على كل الاحوال فترة كبيرة بدون أي نبي أو رسول مقارنة بالمدة مابين موسي وعيسى عليهما السلام والتي توالت فيها الأنبياء دون انقطاع
وأقرب الأقوال ما ورد في صحيح البخاري عن سلمان الفارسي   رضي الله عنه  أنه قال: فترة بين عيسى ومحمد صلى الله عليهما وسلم ست مائة سنة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة