السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الجمعة، 31 يوليو 2015

انتبهوا لليتيم ولا تكسروه

ليس شرطا أن تقهر اليتيم بالقصد فمن الممكن أن يراك وأسرتك مجتمعين وهو دون أهله فيقهر
أو ان يري ملابس أولادك وهو لا يجد نصفها فيقهر
أو يرى الحلوى والالعاب فى يدهم فيقهره اليتم والفقر 
ومابالكم بالقهر على قلب اليتيم ان كان عن قصد وسوء نية من بعض البشر ... ألا يكفيه وحدته فى هذا الزمن فلا تزيدوا حزنه بتصرفات ربما قتلت فيه الحب وزادت من حرمانه وقسوته
طهروا القلوب والاعمال من كل شئ يجرح يتيما ليس له ذنب فى ظروفه وابتلائه واعطف عليه واعطه مما أعطاك ربك وعامله كما تعامل اولادك 
فربما وسع الله رزقك من أجله
فانتبهوا لليتيم ولا تكسروه وانتم لا تشعرون

هناك تعليق واحد:

  1. فانتبهوا لليتيم ولا تكسروه
    الله يجازيكم خير نصيحة غاليه

    ردحذف

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة