السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأربعاء، 31 مايو 2017

أسباب نزول الآية ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرَتْهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ) سورة البقرة

*ذكر الواحدى
(*)قَالَ الضَّحَّاكُ : نَزَلَتْ فِي أَبِي جَهْلٍ وَخَمْسَةٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ 
(*)وَقَالَ الْكَلْبِيُّ : يَعْنِي الْيَهُودَ 
*وورد عند القرطبي
اخْتَلَفَ الْعُلَمَاءُ فِي تَأْوِيلِ هَذِهِ الْآيَةِ ، فَقِيلَ : هِيَ عَامَّةُ وَمَعْنَاهَا الْخُصُوصُ فِيمَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ ، وَسَبَقَ فِي عِلْمِ اللَّهِ أَنَّهُ يَمُوتُ عَلَى كُفْرِهِ 
و أَرَادَ اللَّهُ تَعَالَى أَنْ يُعْلِمَ أَنَّ فِي النَّاسِ مَنْ هَذِهِ حَالُهُ دُونَ أَنْ يُعَيِّنَ أَحَدًا
(*)قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَالْكَلْبِيُّ : نَزَلَتْ فِي رُؤَسَاءِ الْيَهُودِ ، مِنْهُمْ حُيَيُّ بْنُ أَخْطَبَ وَكَعْبُ بْنُ الْأَشْرَفِ وَنُظَرَاؤُهُمَا . 
(*)وَقَالَ الرَّبِيعُ بْنُ أَنَسٍ : نَزَلَتْ فِيمَنْ قُتِلَ يَوْمَ بَدْرٍ مِنْ قَادَةِ الْأَحْزَابِ
وَالْأَوَّلُ أَصَحُّ ( نَزَلَتْ فِي رُؤَسَاءِ الْيَهُودِ) ، فَإِنَّ مَنْ عَيَّنَ أَحَدًا فَإِنَّمَا مَثَّلَ بِمَنْ كَشَفَ الْغَيْبَ عَنْهُ بِمَوْتِهِ عَلَى الْكُفْرِ
(*)قَوْلُهُ تَعَالَى : سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ مَعْنَاهُ مُعْتَدِلٌ عِنْدَهُمُ الْإِنْذَارُ وَتَرْكُهُ ، أَيْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ هَذَا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة