السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 28 مايو، 2015

من أدرك الحق وتركه

اختيارك لطريق الضلال وانت تعلم الحق ليس عمى البصر وانما هو عمى البصيرة فمهما اقنعت نفسك باعذار واسباب للبعد عن الحق فهو غرور من النفس التى لا تريد الاعتراف بخطئها مستعينة بشياطينها التى تزين لها طريق الشر والضلال
فهذه النفس تكذب وتقبل الرشوة وتبيع شرفها بل وتتاجر بشرف الآخرين وتسرق حقوق الناس وربما تسببت فى قتلهم  بضمير ميت تحت مسمى "الظروف الصعبة اجبرتنا على ذلك
للأسف النفس الأمارة بالسوء هى التى اجبرتك على الضلال وليست الظروف فقد مر الأنبياء بما لا تستطيع تحمله ولم يضعفوا  .. وتعرض الكثير من الصحابة للتعذيب والفتن ولم يقصروا فى حق الله فلا تقنع نفسك بأنك مضطر ومظلوم فأنت من اخترت الانقياد لشهواتك
يقول الله عز وجل "وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ"سورة النحل 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة