السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 21 سبتمبر، 2017

كل عام وأنتم فى حب رسول الله

عَنْ مَسْرُوقٍ , عَنْ عَائِشَةَ , قَالَتْ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُكْثِرُ قَبْلَ مَوْتِهِ مِنْ قَوْلِ :
" سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ , أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ,
 وَقَالَ : خَبَّرَنِي رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ أَنِّي سَأَرَى عَلامَةً فِي أُمَّتِي , فَإِذَا رَأَيْتُهَا أَكْثَرْتُ مِنْ قَوْلِ : سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ , أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ فَقَدْ رَأَيْتُهَا :
"إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّـهِ وَالْفَتْحُ ﴿١﴾ وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّـهِ أَفْوَاجًا﴿٢﴾ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا ﴿٣﴾ " رَوَاهُ مُسْلِمٌ , عَنْ أَبِي مُوسَى 

هناك تعليقان (2):

  1. جزاكم الله خيراً وكنتم بخير كل عام

    ردحذف
    الردود
    1. جعلكم الله دائما للخير أهلاً وجعل طريقكم للفردوس سهلاً

      حذف

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة