السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 7 أبريل، 2015

التحصن والرقية الشرعية

التحصن  
التحصن لا يكون بجلب المشايخ والدجالين ووضع الاحجبة وغيرها من البدع التى تضعنا على طريق الشرك بالله 
وإنما يكون  التحصن باللجوء الى الله بالذكر والدعاء، والالتزام بالطاعات، والبعد عن المعاصي، والمواظبة على أذكار الصباح والمساء، وسؤال الله العافية، والإكثار من قراءة القرآن، ولا سيما سورة الإخلاص، والمعوذتين، ثلاث مرات مساء، وصباحًا  وقراءة الآيتين من آخر سورة البقرة كل ليلة 
ففي الحديث: قل هو الله أحد، والمعوذتين، حين تمسي، وحين تصبح ثلاثًا، تكفيك من كل شيء. رواه أبو داود، والترمذي
وفي سنن أبي داود والنسائي، عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا خاف قومًا قال: اللهم إنا نجعلك في نحورهم، ونعوذ بك من شرورهم
والرقية الشرعية هي دعاء بالشفاء يجتمع فيها أمرين
1 أن تكون بكلام الله أو بأسمائه وصفاته أو المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم 
2أن يعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها بل بتقدير الله تعالى 
 قال صلى الله عليه وسلم : " لا بأس بالرقى ما لم تكن شركاً "رواه مسلم 
ومن امثلة الرقية
1عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعوذ بعض أهله يمسح بيده اليمنى ويقول "اللهم رب الناس أذهب الباس اشفه وأنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما"
2عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، أَنَّ جِبْرِيلَ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : " بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ ، مُنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ حَاسِدٍ وَنَفْسٍ ، اللَّهُ يَشْفِيكَ ، بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ " رواه مسلم 
3عن عثمان بن أبي العاص  رضي الله عنه  : أنه شكا إلى رسول الله  صلى الله عليه وسلم  وجعا يجده في جسده ، فقال له رسول الله  صلي الله عليه وسلم  : " ضع يدك على الذي يألم من جسدك وقل : بسم الله ثلاثا ، وقل سبع مرات : أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر " قال : ففعلت فأذهب الله ما كان بي رواه مسلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة