السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

السبت، 25 أبريل، 2015

"ما لعبدي المؤمن عندي جزاءٌ إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة "

وعن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي 
 صلى الله عليه وسلم  قال : ( يقول الله
 سبحانه :" ابن آدم إن صبرت واحتسبت عند
 الصدمة الأولى لم أرض لك ثوابا دون الجنة
رواه ابن ماجة 


فالصبر
هو ما يحميك من الانهيار و يحميك من فعل تصرفات لا تليق بالمسلم مثل الندب واللطم والشكاية بالفاظ غير مناسبة
وتعظم منزلة الصبر عند الصدمة الاولى 
فالمؤمن الصبور يبدأ بالصبر والاحتساب منذ بداية المصيبة وهو عكس الجاهل بمنزلة الصبر الذى يضيع ايامه الاولى فى صراخ وعويل الى ان يهدأ ويسكت ثم يقول لنفسه سأصبر
، وقد مر النبي  صلى الله عليه وسلم  بامرأة تبكي عند قبر 
 فقال لها : " اتق الله واصبري " 
قالت : إليك عني فإنك لم تصب بمصيبتي ، ولم تعرفه ، فقيل لها : إنه النبي  صلى الله عليه وسلم 
 فأتت باب النبي  صلى الله عليه وسلم فلم تجد عنده بوابين ، فقالت : لم أعرفك
 فقال :" إنما الصبر عند الصدمة الأولى "رواهالبخاري 
واذا اردنا الحقيقة فإن امر الله نافذ
ان صبرت واحتسبت سينفذ امر الله ولك الاجر
وان جزعت ولم تصبر سينفذ امر الله وليس لك اجر بل وربما تقع فى وزر  لم تحسبه عند جزعك
فعلينا ان نؤمن بمقادير الله ونصبر ونحتسب ولكم ولنا الجنة ان شاء الله


اللهم اجعلنا من الذين ان اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة