السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 7 أبريل، 2015

السحر من الموبقات


الكثير منا حين يحدث له ابتلاء او يحدث تأخير فى الزواج أو تأخير فى الانجاب نجدهم مباشرة يقفون على قول( فلان عمل لنا عمل )ونبدأ فى دوامة فك الاعمال مع الدجالين
ولا نتوقع اننا ببساطة دخلنا دائرة الشرك والعياذ بالله فأنت تلجأ لغير الله حتى لو أقنعك الناس بأن هذا فلان  يعالج بالقرآن فان كنت مؤمنا حقا فاقرأ القرآن وبنفسك فى بيتك وزد قربك من الله والجأ الى الاستغفار والذكر فلو كان الدجال نافعا كان اولى ان ينفع نفسه .. فلماذا لم يجعل من نفسه استاذا جامعيا او عالما ينشر علمه الخرافى لهذا العالم طبعا لسبب بسيط أنه دجال ولا يستطيع ان يخدع نفسه وهو فقط يعتمد على خداع النفوس الضعيفة والتى يسهل صرفها عن حقيقة الاشياءاو يسهل اغتيال عقولها وطمسها، 
فأصل السّحر صرف الشّيء عن حقيقته إلى غيره 
والسحرقسمان
 الاول الاستعانة بالجن في إضلال الناس، والساحر هو الذي يتعاطى ما يضر الناس فى ابدانهم او حياتهم بواسطة الجن وعبادتهم من دون الله كما فى  قوله تعالى‏:‏ "فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ‏"
والثانى بالتخييل  او بالإيحاء حتى يرى الشيء على غير ما هو عليه كما قال في حق سحرة فرعون يقول سبحانه: "يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى"، فيرى الحبل حية ، وهناك ايضا اعتمادهم على معرفة خواصّ الموادّ والحيل الهندسيّة الى يتلاعبون بهذه الخواص ليوهمون الناس انه سحر  كما قال تعالى‏:‏ ‏‏"سَحَرُواْ أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ‏"
عن الحسن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من عقد عقدة ثم نفث فيها فقد سحر ومن سحر فقد أشرك ومن تعلق شيئا وكل إليه"
حكم السحر 
السحر والكفر لا يفترقان،فإن كان السحر مما يعظم فيه غير الله كالكواكب والجن وغير ذلك مما يؤدي إلى الكفر فهو كفر بلا نزاع لانه يقتنع بانه مسيطر على الجن والشياطين ليعملوا له مايريد بل ويقنع الناس ان لديه سلطة على الجن 
وإن كان السحر لا يقتضي الكفر كالاستعانة بخواص بعض الأشياء من دهانات وغيرها فهو حرام حرمة شديدة ولكنه لا يبلغ بصاحبه الكفر فهو فسق كما عند الشافعية
واتفق العلماء على أن تعلم السحر وتعليمه وممارسته حرام ووصل الى درجة الكفر عند بعض الائمة
فكم جلب السحر على الناس من عداوات، و أحقاد، وكم هدم من أسر، ولا يمارسه إلا من باع دينه  لقوله تعالى :" ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون "سورة البقرة
حل السحر:
يقول العلماء إن السحر يحلّ بالرّقى المباحة والتّعوّذ المشروع، كالفاتحة والمعوّذتين والاستعاذات المأثورة عن النّبيّ صلى الله عليه وسلم  فهذا النّوع جائز إجماعاً
‏ وقد ورد أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم لمّا سحره لبيد بن الأعصم اليهوديّ، استخرج المشط والمشاطة اللّتين سحر بهما، ثمّ كان يقرأ المعوّذتين، فشفاه اللّه تعالى
أما الطرق الاخرى والتى يظن بها فك السحر محرمة شرعا مثل فك السحر عن طريق (النُّشرة)‏ حيث قال  صلى الله عليه وسلم وقد سئل عن النشرة ؟ فقال : ( هي من عمل الشيطان ) ذكره أحمد وأبو داود .
والنُّشرة هى حل السحر بسحر مثله وقال ابن القيم : من عمل الشيطان فيتقرب الناشر والمنتشر إلى الشيطان بما يحب فيبطل العمل عن المسحور،
عقوبة الساحر
اتفق العلماء على وجوب قتل الساحر من الحاكم لا يقتل إلاّ بشرطين‏:‏ 
الأوّل‏:‏ أن يكون سحره ممّا يحكم بكونه كفراً  أو يعتقد إباحة السّحر، او ان يزعم أنّه يجمع الجنّ فتطيعه 
الثّاني‏:‏ أن يكون مسلماً، فإن كان ذمّيّاً لم يقتل، لأنّه أُقِرَّ على شركه وهو أعظم من السّحر، ولأنّ لبيد بن الأعصم اليهوديّ سحر النّبيّ صلى الله عليه وسلم فلم يقتله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة