السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 7 يونيو 2018

22 رمضان ... حدث فى رمضان

**سرية سيف البحر
بدأ المسلمون في رمضان سنة 1 هجريا بتنفيذ مجموعة من السرايا تبعا لأوامر النبي صلى الله عليه وسلم فكان أولها سرية سيف البحر  في 22 رمضان حيث أمَّر رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه السرية حمزة بن عبدالمطلب، وبعثه في ثلاثين رجلاً من المهاجرين، يعترض عيرًا لقريش جاءت من الشام، وفيها أبو جهل بن هشام في ثلاثمائة رجل، فبلغوا سيف البحر من ناحية العيص فالتقوا واصطفوا للقتال،
 فمشى مجدي ابن عمرو الجهني - وكان حليفا للفريقين جميعًا - بين هؤلاء وهؤلاء، حتى حجز بينهم، فلم يقتتلوا.
وكان لواء حمزة أول لواء عقده رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان أبيض، وكان حامله أبا مرثد كناز بن حصين الغنوي
وبعدها توالت السرايا النبوية والغزوات
**وفاة المحدث الكبير ابن ماجه:
  ابن ماجه هو  محمد بن يزيد الحافظ ، الكبير ، المفسر أبو عبد الله بن ماجه ، القزويني ، ولد سنة 209 هجريا 
كان  ابن ماجه  يهتم بالفقه والجغرافيا والفلك، إلا أن أعظم أعماله  كان في علم الأرصاد الجوية، وألّف إلى جانب ذلك العديد من كتب الجغرافيا والتاريخ الطبيعى، حيث قام  تحليل ظاهرة خسوف القمر وكسوف الشمس مع الوصف الدقيق للظاهرتين
وهو صاحب الكتب: السنن  و  التاريخ و التفسير .و يُعتبر كتابه سنن ابن ماجة  أحد الكتب الستة الصحاح التى يعتمد عليها جمهور المسلمين
  ومات أبو عبد الله يوم الاثنين ، ودفن يوم الثلاثاء لثمان بقين من رمضان ،  سنة 273هـ وصلى عليه أخوه أبو بكر 
**معركة حارم 
حصلت في 22 رمضان 559 هـ / 12 أغسطس 1164 م ما بين جيش نور الدين زنكي وتحالف ضم كلا من كونتية طرابلس وإمارة أنطاكية والإمبراطورية البيزنطية والأرمن. وحقق فيها نور الدين زنكي نصرا ساحقا، وتم أسر معظم قادة التحالف الصليبي
فقد طلب حاكم قلعة حارم مساعدة الصليبيون لمواجهة جيش نور الدين زنكي القادم إليه فأتى ريموند الثالث وبوهيموند الثالث وجوسيلين الثالث لفك الحصار عن المدينة. وقد انضموا إلى كونستنتين كالامانوس حاكم قلقيلية البيزنطي، وكذلك توروس ملك أرمينيا وهيو الثالث وغيرهم من الأمراء الصليبيون.
فعندما تقدم الصليبيون بجيوشهم، تظاهر المسلمون بالانسحاب الي ان تمكنوا منهم بمعركة طاحنة انتصر فيها الجيش الاسلامى وكان ممن وقع في الأسر بوهمند أمير انطاكية وريموند كونت طرابلس وقسطنطين البيزنطي وهيو، حيث جرى ربطهم بالحبال سويا ونقلهم إلى حلب مع الاف الاسري
**مولد الداعية الإسلامي الشيخ الكبير أحمد ديدات 
هو الشيخ أحمد حسين كاظم ديدات صاحب أعظم المناظرات في المقارنة بين الأديان 
وُلد في 22 رمضان سنة  1336 هـجرية،وكان ميلاده  في مقاطعة سورات الهندية حيث انتقل بعدها مع والده الى  ديربان في جنوب افريقيا
وتُوفي بعد صراع مع المرض لمدة تسع سنوات في 3 رجب 1426 هـجرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة