السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأربعاء، 5 أبريل، 2017

"قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ " سورة لقمان

اذا كان الله تعالى يحب أن يُسأل فى الدعاء ويحب أن يطلب منه عباده مايرجون فما بالكم وأن يكون الدعاءفقط  للثناء على الله تعالى بما هو أهله
واذا كان من آداب الدعاء كما ذكر لنا النبي صلوات الله عليه وسلامه
فعَنْ فَضَالَةَ بْنِ عُبَيْدٍ رضي الله عنه قَالَ : بَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَاعِدٌ إِذْ دَخَلَ رَجُلٌ فَصَلَّى فَقَالَ : اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَارْحَمْنِي ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "عجِلتَ أيُّها المصلِّي، إذا صلَّيتَ فقعدتَ فاحمَدِ اللَّهَ بما هوَ أَهلُه، وصلِّ عليَّ ثمَّ ادعُه" قال: ثمَّ صلَّى رجلٌ آخرُ بعدَ ذلِكَ فحمدَ اللَّهَ وصلَّى على النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فقالَ لَهُ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّم: "أيُّها المصلِّي ادعُ تُجَب" رواه الترمذى وصححه الألباني
فمابالكم اذا جعلتم الدعاء حمدا لله وصلاة على وتسليما على حبيبه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة