السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

السبت، 23 يناير، 2016

أسباب نزول الآية " لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا "سورة النساء


ذكر الواحدى
قال الكلبي : إن رؤساء أهل مكة أتوا رسول الله  صلى الله عليه وسلم  فقالوا : سألنا عنك اليهود فزعموا أنهم لا يعرفونك ، فائتنا بمن يشهد لك أن الله بعثك إلينا رسولا فنزلت هذه الآية :" لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا "سورة النساء
وذكر القرطبي
كَأَنَّ الْكُفَّارَ قَالُوا : مَا نَشْهَدُ لَكَ يَا مُحَمَّدُ فِيمَا تَقُولُ فَمَنْ يَشْهَدُ لَكَ ؟ فَنَزَلَ لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ . وَمَعْنَى أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ أَيْ وَهُوَ يَعْلَمُ أَنَّكَ أَهْلٌ لِإِنْزَالِهِ عَلَيْكَ ؛ وَدَلَّتِ الْآيَةُ عَلَى أَنَّهُ تَعَالَى عَالِمٌ بِعِلْمٍ . وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ ذَكَرَ شَهَادَةَ الْمَلَائِكَةِ لِيُقَابِلَ بِهَا نَفْيَ شَهَادَتِهِمْ . وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا أَيْ كَفَى اللَّهُ شَاهِدًا ، وَالْبَاءُ زَائِدَةٌ . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة