السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الاثنين، 26 ديسمبر، 2016

لَلهُ أشدُّ فرحًا بتوبةِ أحدِكم


تجتهد فى عملك وتعمل المستحيل فى وظيفتك ليراك ويعرفك مديرك فيفرح بك وباجتهادك بل وتكون حريصا على التقرب منه وتفتخر بمصاحبته لك
ولكن هل فكرت يوما فى فرحة رب العالمين؟
هل اجتهدت وجاهدت نفسك فى توبة خالصة ترضيه؟ لماذا؟ 
لماذا تجعل الله تعالى اهون الناظرين اليك والعياذ بالله؟
ماهو مكسبك الدنيوى الذى تلهث وراءه وتترك الآخرة وراء ظهرك؟
لا تبخل على نفسك واكرمها  بتوبة خالصة يتبعها رضا وفرحة من رب العالمين
اللهم ردنا اليك بتوبة خالصة نحيا ولا نموت الا عليها  
عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"لَلهُ أشدُّ فرحًا بتوبةِ أحدِكم ، من أحدِكم بضالَّتِه ، إذا وجدها"رواه مسلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة