السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الاثنين، 8 فبراير، 2016

الأوائل الجزء 9

*أول جريح فى يوم بدر هو عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب وقد أدت جراحة الى وفاته بعد بدر مما جعلهم يطلقون عليه اول شهداء بدر وقصته فى بدر هى
بدأت أحداث الحرب فقام رأس الشرك عتبة ابن ربيعة ومعه ولديه الوليد وشيبة يريدون مبارزة قادة المسلمين فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حمزة وعبيدة وعلى بن أبى طالب ليبارزوا المشركين سيفه ساق عبيدة فأجهز حمزة وعلى على عتبه بن ربيعة وقاما بحمل عبيده بن الحارث إلى النبى صلى الله عليه وسلم , فأدخلاه عليه فأضجعه الرسول الكريم  وسد دمائه  وجعل يمسح الغبار عن وجهه رضوان الله عليه
فقال عبيدة لرسول الله : أما والله يارسول الله , لو رآك ابو طالب لعلم أنى أحق بقوله منه حين يقول ونسلمه حتى نضرح حوله ونذهل عن أبنائنا والحلائل فابتسم رسول الله صلى الله عليه وسلم
وسأله عبيدة رضى الله عنه : ألست شهيدا يارسول الله ؟فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "بلى أى نعم وأنا الشاهد عليك"

وإنقضت المعركة بفوز المسلمين وشهد عبيدة النصر ثم قضى نحبه شهيدا قرب منطقة بدر

*أول من ترك زوجته يوم زفافه ليشارك فى الحروب الاسلامية هو حنظلة بن أبي عامر كانت ليلة زفاف حنظلة بن أبي عامر هي ليلة غزوة أحد وبعد ساعتين من دخوله بزوجته سمع مناديا ينادي: يا خيل الله إركبي فهب عن زوجته وأرتدى ملابس الحرب وخرج قبل أن يغتسل ودخل إلى المعركة فسقط شهيدا  فقال النبي: رأيت حنظلة تغسله الملائكه في قسط من ذهب بين السماء والأرض فعجب النبي من ذلك وسأل زوجة حنظلة أخبريني بفعل حنظلة الأمس؟ فقالت: يا رسول الله  كان معي فسمع المنادي للجهاد فهب من جواري قبل أن يغتسل فقال النبي: فلذلك غسلته الملائكة. و لهذا سمي بغسيل الملائكة

*أول من ظاهر في الإسلام  هو أوس بن الصامت رضي الله عنه 
ظاهر من امرأته ووطئها قبل أن يكفر فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكفر بخمسة عشر صاعاً من شعير على ستين مسكيناً

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة