السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 23 أغسطس، 2015

تابع :هدية الله اليكم :هم لا يريدون نظراتكم حتى وان كانت شفقة هم فقط يريدون الاحترام (2)


الى كل ام  رزقها الله باحد هؤلاء الاطفال :
1:اعطيه حقه فى وسط بيئته  وتعاملى معه مثل اخوته  فله  حق 
اللعب  وحق 
الحياة  وطريقة تعاملك  معه ستحدد علاقة الناس به فاذا احترمتى  كيانه ستجبرى
الآخرين على احترامه واحترام  ظروفه

2: ارفعى رأسك بين الناس ولاتشعرى  بالحرج من هذا الطفل ويكفي انك الوحيدة التى لديها من يكبر ان شاء الله وله قلب نقى صافى يحب من قلبه ويكره من قلبه لا يعرف الخداع ولا يعرف  يرتدى قناع ولا يستطيع العيش بوجهين


3: وهو الأهم ... بينك وبين نفسك طالما ان الامر واقعا تعيشيه بتعب

        فالافضل ان  تتعبى وانتى صابرة وراضية وتنتظرى مكافأتك من الله
        بدلا من ان تتعبى وانتى رافضة للطفل وساخطة  ومهملة فى حق الله 
        انتى تعيشين التعب فى الحالتين فايهما ستختارى؟


أما المجتمع ونظراته القاتله من السخرية من هذا الطفل واهله فارحموهم ويكفى ماهم فيه من تعب فلا تكونوا حملا فوق احمالهم

هم لا يريدون نظراتكم حتى وان كانت شفقة هم فقط يريدون الاحترام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة