السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الجمعة، 24 يوليو، 2015

" للذين أحسنوا الحسنى وزيادة"

ورد في  الصحيحين من حديث جرير بن عبد الله البجلي قال: كنا جلوساً مع النبي صلى الله عليه وسلم، فنظر إلى القمر ليلة أربع عشرة، فقال
"إنكم سترون ربكم عياناً كما ترون هذا، لا تضامون في رؤيته "

وقال عز وجل:" للذين أحسنوا الحسنى وزيادة " فالحسنى: هي الجنة، والزيادة: هي النظر إلى وجه الله الكريم، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:
 " إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله تبارك وتعالى:" تريدون شيئاً أزيدكم ؟ فيقولون: ألم تبيض وجوهنا؟ ألم تدخلنا الجنة؟ وتنجنا من النار؟ قال: فيكشف الحجاب، فما أعطوا شيئاً أحب إليهم من النظر إلى ربهم عز وجل" ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية: " للذين أحسنوا الحسنى وزيادة"

وفي الصحيحين أيضاً من حديث أبي هريرة أن ناساً قالوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم :"يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة؟ "
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم"هل تضامون في رؤية القمر ليلة البدر" ؟
قالوا: "لا يا رسول الله "
قال "هل تضامون في رؤية الشمس ليس دونها سحاب؟"
قالوا: لا يا رسول الله
 قال: "فإنكم ترونه كذلك " 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة