السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 9 يوليو، 2015

الصحابى الجليل كعب بن مالك رضى الله عنه الجزء 1

هو كعب بن مالك ابن أبي كعب ، عمرو بن القين بن كعب بن سواد بن غنم بن كعب بن سلمة  الأنصاري ، الخزرجي العقبي الأحدي
كنيته السابقة : أبا بشير 
شاعر رسول الله  صلى الله عليه وسلم وصاحبه ،قال ابن سيرين كان شعراء أصحاب رسول الله ، صلى الله عليه وسلم : حسان بن ثابت ، وعبد الله بن رواحة ، وكعب بن مالك أما كعب ، فكان يذكر الحرب ، يقول : فعلنا ونفعل ، ويتهددهم . وأما حسان ، فكان يذكر عيوبهم وأيامهم . وأما ابن رواحة ، فكان يعيرهم بالكفر . 
وهوأحد الثلاثة الذين خلفوا ، فتاب الله عليهم 
*ذهب بصره في خلافة معاوية 
مناقبه 
*من السبعين الذين شهدوا العقبة .
*وعن كعب لما انكشفنا يوم أحد ، كنت أول من عرف رسول الله  صلى الله عليه وسلم وبشرت به المؤمنين حيا سويا ، وأنا في الشعب . فدعا رسول الله  صلى الله عليه وسلم  كعبا بلأمته ، وكانت صفراء ، فلبسها كعب ، وقاتل يومئذ قتالا شديدا ، حتى جرح سبعة عشر جرحا  
*وقد أسلمت دوس خوفا من بيت قاله كعب:
نخيرها ولو نطقت لقالت قواطعهن دوسا أو ثقيفا
*قال عبد الرحمن بن كعب ، عن أبيه : أنه قال : يا رسول الله ، قد أنزل الله في الشعراء ما أنزل .
 قال  صلى الله عليه وسلم : إن المجاهد ، مجاهد بسيفه ولسانه ; والذي نفسي بيده لكأنما ترمونهم به نضح النبل 
*وعن ابن المنكدر ، عن جابر أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم قال لكعب بن مالك : ما نسي ربك لك وما كان ربك نسيا بيتا قلته .
 قال : ما هو ؟
قال  صلى الله عليه وسلمأنشده يا أبا بكر ،
 فقال :  زعمت سخينته أن ستغلب ربها وليغلبن مغالب الغلاب 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة